منظمات إغاثية دولية في اليمن تشيد بدور الإمارات الإنساني والتنموي - الإمارات اليوم

خلال لقاء لتنسيق الجهود المشتركة

منظمات إغاثية دولية في اليمن تشيد بدور الإمارات الإنساني والتنموي

اللقاء بحث آليات دعم الوضع الإنساني الراهن. وام

التقى مدير العمليات الإنسانية للدولة في اليمن، سعيد الكعبي، عدداً من المنظمات الإغاثية الدولية العاملة على الساحة اليمنية، وذلك في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في العاصمة المؤقتة عدن، وأشادت المنظمات بدور الإمارات الإنساني والتنموي على الساحة اليمنية، بما يسهم في التخفيف من حدة الوضع الإنساني الراهن عن كاهل الأسر اليمنية التي تعاني أزمة إنسانية صعبة.

حضر اللقاء مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في عدن، أندريه ريكيا، وممثلو منظمات «الغذاء العالمي ومفوضية شؤون اللاجئين والصحة العالمية واليونيسيف والهجرة الدولية والمجلس الدنماركي والتكافل الفرنسية والصليب الأحمر الدولي»، وبعض المنظمات اليمنية الإغاثية.

وتم خلال اللقاء بحث آليات دعم الوضع الإنساني الراهن في المحافظات اليمنية المحررة وشبه المحررة، من خلال آلية عمل مشتركة، تضمن توحيد الجهود الإغاثية وتقديم الدعم للأسر اليمنية، وآلية التصدي للوضع الإنساني الراهن، من خلال توفير الاحتياجات الأساسية التي تمكّن المواطنين اليمنيين من التغلب على الظروف الصعبة التي يمرّون بها، جرّاء الأحداث في اليمن، خصوصاً الأطفال والنساء وكبار السن.

كما تم بحث آلية تنسيق الجهود المشتركة حول العديد من الموضوعات المتعلقة بالشأن الإنساني، وتقديم المزيد من المساعدات الغذائية للسكان في المحافظات اليمنية، إضافة إلى توفير الخدمات العلاجية، من خلال تأهيل المستشفيات والمراكز الصحية، وإطلاق العيادات الطبية المتنقلة، بهدف الوصول إلى الأسر اليمنية في أماكنها، إضافة إلى إطلاق حملة توعوية حول مخاطر الألغام في المناطق المحرّرة، وكذلك دعم محطات المياه والكهرباء، لتوفير حياة آمنة ومستقرّة للأشقاء في اليمن.

وأكد سعيد الكعبي، أن هذه اللقاءات تأتي في إطار التنسيق الإماراتي المستمرّ مع المنظمات الإغاثية العالمية الموجودة في اليمن، لما يتطلبه الوضع الإنساني الراهن على الساحة اليمنية من توحيد الجهود الإنسانية والإغاثية، وتحديد الاحتياجات الضرورية للمواطنين اليمنيين في المحافظات المحرّرة وشبه المحرّرة، وتلبيتها، بما يضمن استقرارهم في مواطنهم، وتعزيز قدراتهم لمواجهة الظروف الصعبة التي يمرون بها.

ومن جانبها، أكدت المنظمات أهمية توحيد الجهود الإغاثية على الساحة اليمنية، للوصول إلى جميع المناطق النائية والأشد حاجة، وثمّن ممثلو المنظمات الإغاثية الدولية واليمنية تعاون دولة الإمارات الدائم معهم، وحرصها على توحيد جهود العمل الإنساني على الساحة اليمنية، لمساعدة المتضررين من أبناء الشعب اليمني، بما يسهم في التخفيف من تداعيات الظروف الإنسانية الصعبة الناجمة عن الأحداث في اليمن.

طباعة