عمليات نوعية للجيش اليمني في صعدة والبيضاء واستعدادات عسكرية في حجة

مصرع قيادات بارزة لميليشيات الحوثي في الحديدة.. ولواء جديد ينضم إلـى المقاومة

صورة

تلقت ميليشيات الحوثي الإيرانية ضربة قاصمة من قبل مقاتلات التحالف العربي الداعم للشرعية، باستهداف تجمع لعناصرها في الساحل الغربي لليمن، أوقعت قتلى وجرحى بينهم قيادات بارزة، في حين أعلنت المقاومة اليمنية المشتركة التحاق لواء عسكري جديد لقتال الميليشيات في جبهات الساحل الغربي، فيما تواصلت العمليات العسكرية لقوات الجيش اليمني في جبهات صعدة والبيضاء وتعز ونهم صنعاء.

وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية في الساحل الغربي مصرع عدد من عناصر ميليشيات الحوثي، بينهم قيادات بارزة، بغارات لمقاتلات التحالف العربي، وضربات قوات المقاومة اليمنية المشتركة، مشيرة إلى أن القيادي الحوثي علي أحمد المعوضي، المكنى (أبومقدام)، لقي مصرعه مع 14 من مرافقيه بغارة للتحالف في محيط كيلو 10 شرق مدينة الحديدة.

واستهدفت مقاتلات التحالف العديد من مواقع وثكنات وتجمعات ميليشيات الحوثي في مناطق عدة بالحديدة والساحل الغربي، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد كبير من عناصر الميليشيات، الذين ضاقت بهم المستشفيات بالحديدة وحجة وإب وصنعاء وذمار.

وأشارت المصادر إلى أن قيادات حوثية سقطت في جبهات الساحل خلال اليومين الماضيين، بينهم منصور محمد عبدالله الشبيبي، والحسين علي عبدالله الشبيبي، فيما تتحدث الأنباء عن مصرع رئيس ما يسمى اللجان الثورية، والمطلوب رقم 3 على قائمة التحالف محمد علي الحوثي، إلى جانب القيادي الحوثي هادي محمد الكحلاني، المطلوب رقم 39.

من جهة أخرى، أكدت مصادر في المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق صالح، انضمام لواء عسكري جديد إلى صفوف المقاومة على الساحل الغربي لليمن، للمشاركة في تحرير مدينة وميناء الحديدة، مشيرة إلى أن اللواء الرابع حراس جمهورية انضم إلى المقاومة، ودشن مشاركته بتنفيذ تمرين عسكري تكتيكي بالذخيرة الحيّة، حاكى خلاله عمليات اقتحام مواقع العدو والسيطرة عليها. من جهة أخرى، واصلت قوات المقاومة اليمنية المشتركة عمليات تمشيط المناطق الواقعة في محيط مدينة الحديدة الجنوبية باتجاه مديريتي زبيد والجراحي، وتمكنت خلالها من السيطرة على عدد من المزارع والأحراش.

وفي حجة، أكدت مصادر عسكرية في المنطقة العسكرية الخامسة، أن استعدادات عسكرية تجري حالياً في جبهات المحافظات المختلفة، استعداداً لتنفيذ علميات عسكرية لاستكمال تحرير حيران وعبس ومستبأ، والوصول إلى مثلث عاهم، فضلاً عن استكمال تحرير مدينة حرض، والالتحام مع جبهات الحديدة وصعدة.

وأشارت إلى أن جبهات الساحل وحرض ستلتحم قريباً في الحديدة، فيما ستتمكن جبهات حيران وعبس ومستبأ من الوصول إلى مدينة حجة عاصمة المحافظة، وأن بقية الجبهات في صعدة والجوف ومأرب والساحل الغربي وتعز ستكون مهمتها الوصول إلى العاصمة صنعاء وعمران.

وفي تعز، واصلت قوات الجيش اليمني في جبهة مقبنة غرب تعز السيطرة على مناطق عدة في المديرية، بينها قرية الكدمة التي شهدت معارك عنيفة قبل السيطرة عليها، خلفت سبعة قتلى في صفوف الميليشيات وإصابة 13 آخرين. وكانت ميليشيات الحوثي هجّرت عشرات الأسر من منازلها في مديرية مقبنة خلال اليومين الماضيين، بينها 45 أسرة من قرية الكدمة التابعة لعزلة القحيفة، وحوّلت منازلها ومناطقها إلى ثكنات عسكرية، قبل أن تتمكن قوات الجيش من استعادة القرية.

وفي البيضاء، تمكنت قوات الجيش اليمني في اللواء 173 مشاة من التقدم في جبهة فضحة على تخوم مديرية الملاجم، بعد معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي خلفت قتلى وجرحى في صفوف المتمردين، فيما تم أسر أحد قياداتها ويدعى محمد علي المكلي السقاف، الذي ينتمي إلى منطقة سادة المكلة بمنطقة رداع، وهو قائد فرقة القناصة التابعة للميليشيات في مديرية الملاجم.

وكانت قوات الجيش تقدمت في جبهة قانية، ووصلت إلى منطقة مخابي القردعي التي غنمت فيها عتاداً عسكرياً نوعياً، خلفته ميليشيات الحوثي الانقلابية، فيما خلفت المعارك عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، في حين استشهد فيها قائد كتيبة النصر باللواء 117 المقدم عبدالسلام السعيدي مع اثنين من جنوده.

وفي صعدة، واصلت قوات الجيش اليمني عملياتها العسكرية في ثلاث من أهم الجبهات في المحافظة، باقم وكتاف ومران، تمكنت خلالها من تنفيذ كمين محكم ضد عناصر الميليشيات في محيط باقم شمال المحافظة أدى إلى مصرع ثمانية من الحوثيين، وإحراق طقم عسكري كانوا على متنه. كما واصلت قوات الجيش عمليات تمشيط واسعة للمواقع المحرّرة في محيط باقم قبل التقدم نحو آخر معقل للميليشيات في مركز المديرية المحاصرة لتحريره، فيما شهدت جبهات كتاف ومران عمليات عسكرية نوعية، أدت إلى إحداث اختراقات نوعية في صفوف الميليشيات ستؤدي إلى حسم المعارك في مسقط رأس عبدالملك الحوثي زعيم الميليشيات بمران.

وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات المركزة على مواقع الميليشيات في باقم، ومعسكر الجمهورية في شمال صعدة ومعسكر كهلان في تخوم المدينة، كما استهدفت مدفعية التحالف والجيش مواقع متفرقة للميليشيات في مديريات غمر والظاهر وشدا ورازح وباقم.