قرقاش: لا يمكن تجاهل العنف الحوثي الممنهج ضد المدنيين

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، إنه «من الطبيعي أن تروّج الدول العربية لقرار عربي حول اليمن في مجلس حقوق الإنسان»، لافتاً إلى أن «عدم توازن تقرير الخبراء وخلل المنهجية، و(ليونته) مع التجاوزات الحوثية لم تخدم التقرير، والتقارير الأخيرة الصادرة عن الحكومة اليمنية حول ضحايا الحوثي خير دليل على ذلك».

وأضاف في تغريدات على حسابه بموقع «تويتر»، أمس: «يجب عدم تسييس موضوعات حقوق الإنسان، وهي بطبيعة الحال ليست محل اهتمام حصري لمجموعة من الدول الأوروبية، ومن هذا المنطلق لا يمكن تجاهل العنف الحوثي الممنهج ضد المدنيين، وهو ما نراه يومياً في المشهد اليمني».

وتابع: «لنتذكر ونُذكِّر بأن الحوثي هو الذي قوّض شهوراً من الترتيبات السياسية بعدم حضوره في جنيف، وبجرّة قلم قرّر أن يهدم هذه الجهود، واختار أن يطيل الأزمة في تحدّ صارخ لإرادة المجتمع الدولي».