إحباط عمليات إرهابية في حضرموت وعدن

أحبطت السلطات الأمنية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، ومحافظة حضرموت، عمليات إرهابية كانت تستهدف قادة عسكريين وأمنيين ومدنيين وزعزعة أمن واستقرار المحافظتين.

وأعلن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أمس، عن إفشال محاولة إرهابية خُطط لها من قبل بعض العناصر لزعزعة الأمن والاستقرار في حضرموت، مشيراً إلى أن الأجهزة العسكرية والأمنية تمكنت من إفشال هذه العملية صباح الخميس، وألقت القبض على عناصرها الإرهابية متلبسة وبحوزتها عبوات ومتفجرات وأحزمة ناسفة.

وأضاف أنه تم إلقاء القبض على الخلية الإرهابية وهي تزرع العبوات الناسفة على السيارات والدراجات لقادة مدنيين وعسكريين وأمنيين وأعضاء المقاومة في كل من مديريات الشحر وغيل باوزير والمكلا، إذ تمكنت الأجهزة الأمنية من متابعة هذه العناصر ورصد تحركاتها وتم رصد الخلية الموجودة بالمكلا والمكونة من أربعة إرهابيين وإلقاء القبض عليهم وهم يحضّرون لعمل إرهابي جديد وتم ضبطهم وبحوزتهم عبوات وأحزمة ناسفة ومتفجرات.

إلى ذلك، أعلنت ألوية الدعم والإسناد في عدن، عن إحباط ثلاث عمليات إرهابية خلال الأسبوع الماضي، كانت تستهدف زعزعة أمن واستقرار المدينة.

وذكر مصدر أمني في ألوية الدعم والإسناد أن إحباط هذه العمليات جاء بدعم من قوات التحالف العربي، مشيراً إلى أن قوة امنية تابعة لألوية الدعم والإسناد القت القبض على باص مزروع بعبوات ناسفة في 6 سبتمبر كان يخطط تفجيرها بعدن، ولكن قوات الدعم أجهضت العملية وألقت القبض على المشتبهين.

وأضاف «في يومي 9 و10 سبتمبر من هذا الشهر أحبطت قوات الدعم والإسناد ايضاً عمليتين إرهابيتين في عدن، وذلك عقب ضبط سيارتين مفخختين في طريقهما لتنفيذ العملية الإرهابية».