بن دغر يشيد بالانتصارات.. ويؤكد: تضحيات الأبطال ستنهي أحلام إيران الإرهابية

أشاد رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بالانتصارات العسكرية النوعية التي حققها الجيش الوطني ممثلاً في ألوية العمالقة والمقاومة الوطنية بإسناد مباشر من قوات التحالف العربي، في هزيمة الميليشيات الانقلابية المدعومة إيرانياً في الساحل الغربي، وإحراز تقدم ميداني صوب محافظة الحديدة.

وأجرى بن دغر اتصالاً هاتفياً، أمس، مع قائد العمليات لألوية العمالقة في الساحل الغربي العميد أبوزرعة المحرمي، للاطلاع على مستجدات الانتصارات الميدانية العسكرية للجيش الوطني والمقاومة الوطنية في جبهة الساحل الغربي.

وأشاد رئيس الوزراء بـ«البطولات والتضحيات الوطنية التي تسطرها قوات الجيش في عملياتها العسكرية وملاحمها البطولية بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي، في طريق تحقيق النصر الناجز باستعادة الدولة والقضاء على أبشع انقلاب إرهابي دموي عرفه شعبنا على مدى تاريخه».

وقال بن دغر إن «تحرير محافظة الحديدة وإنهاء معاناة أهلها من الظلم والعبودية الذي تجرعته خلال الأعوام الأربعة الماضية، على أيدي ميليشيات الحوثي، هو أولوية قصوى لاستعادة الدولة والجمهورية ورفع الجور الذي خيم على شعبنا جراء هذا الانقلاب الدموي والظلم الذي يمارسه بحق شعبنا الصابر»، داعياً أبناء تهامة ومختلف أبناء محافظة الحديدة، واليمن عموماً إلى مساندة القوات المسلحة والجيش الوطني والوقوف إلى جانب الشرعية.

ولفت الى أن التضحيات التي تقدمها القوات اليمنية في كل ميادين العزة والشرف لن تذهب سدى، وسترسي بدماء أبطالها دعائم الدولة المدنية الحديثة التي يتطلع إليها كل اليمنيين وإنهاء أحلام إيران الإرهابية التوسعية في المنطقة.

واستمع رئيس الوزراء من العميد المحرمي إلى شرح مفصل عن طبيعة سير المعارك على امتداد الساحل والجبهات الأخرى والتقدم الميداني الذي يمضي بثبات، وعمليات محاصرة أوكار الميليشيات وقطع خطوط الإمداد عنها، بدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية ومشاركة فاعلة من الإمارات وبقية دول التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، مؤكداً أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من السيطرة على خطوط إمدادات العدو الذي يعيش انهيارات متسارعة.

من جانبه، أكد العميد المحرمي أن «قوات الجيش ممثلة في ألوية العمالقة والمقاومة يقدمون التضحيات والبطولات لدحر العدو وهزيمته وتطهير الأرض بمعنويات عالية، وهممهم تعانق الجبال لتحقيق النصر الكبير بتحرير كل تراب الوطن الى جبال مران وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن».

- قائد عمليات الساحل الغربي: القوات

تدحر العدو بهمم تعانق الجبال

لتحقيق النصر الكبير.