«العمالقة اليمنية» تحرر مواقع استراتيجية في جنوب الحديدة وباقم صـعدة - الإمارات اليوم

مصرع قيادات ميدانية في صفوف الميليشيات في جبهة الساحل الغربي

«العمالقة اليمنية» تحرر مواقع استراتيجية في جنوب الحديدة وباقم صـعدة

قوات من الجيش اليمني في إحدى مناطق مأرب. أرشيفية

حررت قوات العمالقة اليمنية التابعة للمقاومة المشتركة مناطق جديدة في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة على الساحل الغربي لليمن، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، من تحرير مناطق جديدة في مديرية باقم بمحافظة صعدة، وسط حالة من التخبط والانهيار في أوساط ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وتفصيلاً، تمكنت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، ممثلة بألوية العمالقة، من تحرير مناطق جديدة واستراتيجية في محيط مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، وسيطرت على وادي الأعقوم ووادي المشاقنة وقرية الجريبة السفلى وقرية الجريبة العليا ووادي الزعفران التابعة لمديرية الدريهمي.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات المقاومة تمكنت من الوصول إلى منطقة كيلو 16 وسط استمرار المعارك العنيفة، وفرار عناصر الميليشيات الانقلابية، بعد تكبدها قتلى وجرحى وأسر آخرين في صفوفهم.

وكانت البوارج البحرية لقوات التحالف شنت قصفاً عنيفاً على مواقع وتحصينات الميليشيات الحوثية الانقلابية في محيط مطار الحديدة، فيما شنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع وثكنات المتمردين، واستهدفتهم في شوارع مدينة الحديدة الجنوبية بعد الفرار إليها. وكانت قوات المقاومة بدأت عملية عسكرية واسعة باتجاه المناطق والأحياء الجنوبية لمدينة الحديدة، وتجاوزت طريق الكورنيش، بعد اشتباكات عنيفة خلفت عشرات القتلى في صفوف المليشيات وحررت منطقة المنصة وأحياء المطار، بمساندة كبيرة من طيران الأباتشي، التابع للتحالف العربي، الذي شن هجمات نوعية على عناصر الميليشيات في الكلية الحربية ومنطقة الكثيب والدوار والمنصة.

في الأثناء، أفادت مصادر ميدانية بأن قياديين ميدانيين بارزين في ميليشيات الحوثي الانقلابية لقيا مصرعهما مع عدد من عناصرهما في جبهة الساحل الغربي.

وأشارت إلى أن القيادي الحوثي، المدعو محمد عبدالملك عاطف، برتبة عميد، وهو قائد اللواء 190 دفاع جوي التابع لميليشيات الحوثي، والمدعو علي صلاح محمد القيري، برتبة عميد، لقيا مصرعهما في المعارك الضارية جنوب الحديدة.

وفي صعدة، أحرزت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف تقدماً جديداً في مديرية باقم شمال غرب المحافظة، وتمكنت من تحرير جبل الجبادي بمنطقة ذات الجعادن المطلة على مركز مديرية باقم من الجهة الشمالية الغربية، كما تمكنت من إحكام السيطرة على الخط الدولي الذي يربط بين منفذ علب ومدينة صعدة، بعد معارك عنيفة ألحقت بميليشيات الحوثي الانقلابية خسائر بشرية ومادية كبيرة.

من جانبها، واصلت الفرق الهندسية التابعة لقوات الجيش انتزاع الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية، بكثافة، في جبل الجبادي ومنطقة ذات الجعادن، قبل أن تلوذ بالفرار تحت ضربات أبطال الجيش، كما عثرت في محور علب على مخزن أسلحة خلال عمليات تمشيط نفذتها في قرى آل صالح بمديرية باقم. ونقل موقع الجيش اليمني عن مدير أمن صعدة، العميد خالد الخلالسي، أن «قوات الجيش عثرت أثناء تمشيطها عدداً من المناطق المحررة بقرى آل صالح، على مخزن أسلحة وصواريخ وألغام متعددة الأغراض تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية». وأوضح أن المخزن يحتوي على معدات وأجهزة تحكم عن بُعد، كانت الميليشيات تستخدمها في تصنيع العبوات الناسفة.

طباعة