الميليشيات تدمّر مصنع التبغ لمصلحة مخدرات إيران

اتهم النائب البرلماني، أحمد سيف حاشد، ميليشيات الحوثي الإيرانية بتدمير شركة التبغ والكبريت، وفرض ضرائب عليها، لمصلحة بيع منتجات إيران من المخدرات والحشيش والسجائر المهربة من قبل عناصرهم.

وقال حاشد، في منشور بصفحته على «فيس بوك»، إن الحوثيين يدمرون صناعة سجائر «كمران»، التي يملك القطاع العام جزءاً مهماً فيها، وتدر للخزينة العامة سنوياً من الضرائب وغيرها بين 20 و25 مليار ريال.

وتباع سجائر «شملان» في الأسواق من دون أن تدفع أي ضرائب، ومن دون أن تورد للخزينة العامة شيئاً يذكر، وتساءل حاشد عما يجب أن يدفعه صاحب سجائر «شملان» إلى أين يذهب؟!

و«شملان» هي ماركة سجائر تابعة لقيادات حوثية، ظهرت في شوارع العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتهم عقب اجتياح العاصمة في سبتمبر 2014.