«غدر 4 سبتمبر».. هاشتاغ يمني يذكّر بخيانة وغدر قطر

قرقاش: معاناة اليمن في أعقاب انقلاب الحوثي ستنتهي فقط بعملية سياسية

أنور قرقاش: قوات التحالف كانت دائماً تدعم الحل السياسي، ومحادثات جنيف «بإمكانها تقريب النتيجة».

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش، في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، أن «معاناة اليمن في أعقاب الانقلاب الحوثي ستنتهي فقط من خلال عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة».

وأشار إلى أن الإمارات وكجزء من التحالف العربي «ترحب بمحادثات السلام التي ستبدأ في جنيف، الخميس»، كما حث جميع الأطراف اليمنية على المشاركة «بشكل بناء» في عملية الأمم المتحدة.

وفي تغريدة أخرى، أثنى قرقاش على مجهود المبعوث الأممي الخاص لليمن، مارتن غريفيث، إذ قال إن «حماس غريفيث وقيادته جعلت من المحادثات شيئاً ممكناً». وحول دور التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، أشار قرقاش إلى أن قوات التحالف كانت دائماً ما تريد دعم الحل السياسي وقرار مجلس الأمن رقم 2216، كما رأى أن محادثات جنيف «بإمكانها تقريب النتيجة» في اليمن.

من ناحية أخرى، أطلق نشطاء يمنيون على موقع «تويتر»، هاشتاغ «#غدر_4 سبتمبر»، يستذكرون فيه ذكرى استشهاد جنود إماراتيين وبحرينيين ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية بصاروخ استهدف معسكراً للتحالف في محافظة مأرب اليمنية. وأكد النشطاء في تغريداتهم أن خيانة قطر والإخوان تسببت في استشهاد جنود الإمارات الذين لبوا نداء الواجب والأخوة والعرض والدين، مشددين على ضرورة محاسبة تنظيم «الحمدين» على هذه الخيانة الكبرى لأشقائه والتحالف العربي الذي كان فيه.

وقال النشطاء إن «يوم 4 سبتمبر لن ينساه كل يمني وإماراتي وعربي، وستذكرهم دائماً بغدر وخيانة الحكومة القطرية للعرب»، لافتين إلى أن تضحيات الإمارات من أجل نصرة الشرعية في اليمن وقطع أذرع إيران في المنطقة كبيرة.

وفي السياق، كتب قرقاش في تغريدة: «ونحن نستذكر الرابع من سبتمبر وشهادة كوكبة خيرّة من أبنائنا وشهداء التحالف العربي البواسل، نسترجع تلك الأيام الصعبة إنسانياً والتفاف القيادة والشعب حول الوطن ورسالته، لم تكسرنا المِحنة بل زادتنا قوة وعززت الشعور بأن مكان الإمارات الطبيعي مع إخوانها ومسؤوليتها استقرارنا المشترك».