التحالف أحال تقرير مجلس حقوق الإنسان إلى فريقه القانوني

قرقاش يؤكد ضرورة مراجعة تقرير «الخبراء» والرد عليه

أنور قرقاش: «أولوية التحالف استعادة الدولة اليمنية وحفظ مستقبل المنطقة من التغوّل الإيراني».

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، ضرورة الرد على تقرير خبراء في الأمم المتحدة بشأن اليمن، مشدداً في الوقت نفسه على أن أولوية التحالف العربي «استعادة الدولة اليمنية، وحفظ مستقبل المنطقة من التغوّل الإيراني». في وقت أكدت فيه قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن، أنها أحالت تقرير مجلس حقوق الإنسان إلى فريقها القانوني. وقال قرقاش في تغريدة على حسابه على «تويتر»، أمس «تقرير الخبراء الْيَوْمَ لابد لنا من مراجعته والرد على حيثياته، ومراجعة ما يقوله عن فظائع الحوثي وإجرامه واستهدافه للمدنيين، الحروب تحمل في طياتها آلامها، وأفغانستان والعراق وسورية شواهد، ولكننا في خاتمة المطاف مسؤولون عن أمننا واستقرارنا، وهنا أولويتنا».

وأضاف في تغريدة أخرى «لكل أزمة تحدياتها السياسية والإنسانية، ولكن يبقى الأساس في أزمة اليمن قيام التحالف بدوره نحو استعادة الدولة اليمنية، وحفظ مستقبل المنطقة من التغوّل الإيراني وتقويض أمننا لأجيال قادمة، هذه هي أولويتنا، وعلينا انطلاقاً منها القيام بما يلزم على الصعيد الإنساني والإغاثي والتنموي».

من جهتها، أكدت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن أنها تتابع باهتمام جميع التقارير الصادرة من الأمم المتحدة بشأن الأزمة.

وقالت إنه تمت إحالة تقرير مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى فريقها القانوني. وأشارت إلى أنه بعد المراجعة القانونية سيتم اتخاذ الموقف المناسب بهذا الشأن، وسيعلن عن ذلك.