التحالف: نستغرب تسويق مسؤولين أمميين الرواية الحوثية - الإمارات اليوم

طالب بالحيادية والالتزام بمبادئ الأمم المتحدة

التحالف: نستغرب تسويق مسؤولين أمميين الرواية الحوثية

تركي المالكي: «الميليشيات الانقلابية تستغل المناطق المحمية بموجب القانون الدولي، وتستخدم المدنيين لتجنب استهدافات التحالف».

قال المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، أمس، إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تستغرب بعض التصريحات الصادرة من مسؤولين أمميين.

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي في الرياض، أن «بعض المسؤولين الأمميين» يتخذون «مواقف غير حيادية في بعض البيانات الصادرة حول ادعاءات بشأن استهدافات خاطئة».

وأكد أن الحادث في سوق السمك بالحديدة كان بسبب الحوثيين وليس كما أشاعت الميليشيات. واعتبر أن البيئة في صنعاء ليست مناسبة لعمل المنظمات الأممية. وذكر أن هناك آليات تطبق من قبل التحالف ونقبل أي تواصل من أي منظمة أممية، ولكن يجب أن يكون هناك حيادية والالتزام بمبادئ الأمم المتحدة بشأن العمل الإنساني، وعدم السكوت عن انتهاكات الحوثي. وقال «لم يكن هناك أي بيان أممي حول سيطرة الميليشيات على مستودعات لمنظمة دولية». وأكد المتحدث باسم التحالف أن المنافذ الإنسانية لليمن تعمل بجميع طاقاتها، وتمنح التصاريح الجوية والبرية والبحرية باستمرار. كذلك، استعرض المالكي آخر التطورات، والتقدم الذي أحرزه الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف في عدد من المناطق. وأشار المالكي إلى أن الميليشيات الانقلابية تستغل المناطق المحمية بموجب القانون الدولي، وكذلك تستخدم المدنيين لتجنب استهدافات التحالف. وقال إن الحوثيين يستخدمون سجناً لتدريب إرهابيين، وكذلك يدربون قناصين في أماكن سكنية، وأيضاً يستغلون المدارس. وأضاف أن التحالف يواصل تحييد منصات الصواريخ الباليستية للميليشيات.

طباعة