«الهلال» تدشِّن حملة مجتمعية لتنظيف متنزهات المكلا - الإمارات اليوم

«الهلال» تدشِّن حملة مجتمعية لتنظيف متنزهات المكلا

«الهلال» تولي الجوانب الخدمية أهمية كبيرة. وام

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أول من أمس، حملة نظافة شاملة بكورنيش الستين بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت، بالتعاون مع صندوق النظافة والتحسين بساحل حضرموت، تحت شعار «كن إيجابياً»، بمشاركة شعبية واسعة، لإزالة المخلفات وتنظيف الكورنيش وساحل البحر، ضمن حملة مجتمعية تستهدف تنظيف متنزهات المكلا.

يأتي ذلك ضمن سلسلة الأعمال الإنسانية والتنموية والخدمية التي تنفذها الهيئة بمحافظة حضرموت، واستعداداً لتنفيذ مهرجان ليالي عيد الأضحى المبارك، الذي تموله الهيئة وتنفذه في أربع مديريات هي المكلا والشحر وتريم وسيؤن بحضرموت.

حضر انطلاق الحملة مدير عام مديرية المكلا، المهندس عوض بن هامل، إلى جانب ممثلين عن الصندوق، وممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت محمد عبيد الشامسي، وعدد من ممثلي الملتقيات الشبابية بالمديرية. وعبّر الشامسي عن ارتياحه للتفاعل والتعاون مع حملة النظافة ورفع المخلفات، التي تنفذها الهيئة بمشاركة صندوق النظافة والمواطنين، مؤكداً أن الهيئة تولي الجوانب الخدمية والتنموية أهمية كبيرة، خصوصاً النظافة العامة التي تسهم في إبراز المظاهر الجمالية لمحافظة حضرموت، إلى جانب كونها ركيزة أساسية لمكافحة الأوبئة والأمراض.

وأكد المهندس عوض بن هامل أهمية هذه الحملة في تنظيف وتجهيز متنفس كورنيش الستين بالمكلا، الذي يعتبر موقعاً مهماً لتجمع واحتفال الأسر والعوائل في حضرموت خلال الأعياد والمناسبات.

وقال إن ما يميز هذه الحملة مشاركة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، التي دائماً ما تقف إلى جانبنا في مختلف الظروف والمواقف.

ولاقت حملة النظافة، التي من المقرر أن تستمر ثلاثة أيام، ترحيباً شعبياً واسعاً من الأهالي، الذين ثمنوا الدعم السخي الذي تقدمه دولة الإمارات وذراعها الإنسانية في اليمن الهلال الأحمر لمختلف الجوانب الإنسانية والخدمية والتنموية، ومنها قطاعات النظافة والكهرباء والمياه والصحة والتربية والتعليم، وغيرها من القطاعات الخدمية، التي تصب في مصلحة المواطن اليمني بشكل مباشر.

طباعة