محافظ حضرموت يشيد بدور الإمارات في دعم واستقرار المحافظة - الإمارات اليوم

ندّد بدعم إيران وقطر للميليشيات وتنظيم «القاعدة» الإرهابي

محافظ حضرموت يشيد بدور الإمارات في دعم واستقرار المحافظة

البحسني: تحقيق التحالف الانتصارات المتتالية على الميليشيات الانقلابية يبشر بهزيمتها. أرشيفية

أشاد محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، بدعم دولة الإمارات العربية المتحدة استقرار المحافظة وتنميتها، فيما ندد في الوقت نفسه بدعم إيران وقطر لميليشيات الحوثي الانقلابية، وتنظيم «القاعدة» الإرهابي.

وأكد البحسني، في مداخلة له في برنامج «اليمن في أسبوع» أمس على قناة أبوظبي، أن تدخل التحالف العربي أسهم في إنقاذ اليمن من محاولات جره إلى حضن إيران، لافتاً إلى أن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، تصدى لمشروع إيران الذي تنفذه ميليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن.

وأضاف أن أداء التحالف العربي في اليمن حالياً أكثر من رائع، ويواصل تحقيق الانتصارات المتتالية على الميليشيات الانقلابية في صعدة وحجة والساحل الغربي، ويبشر بهزيمة الانقلابيين.

وأشار إلى أن الإعانات الإنسانية التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أسهمت بشكل كبير في تخفيف معاناة الأسر الفقيرة والمحتاجة، خصوصاً في المناطق النائية، مضيفاً أن هناك مساعدات إغاثية وصلت إلى المكلا مقدمة من «الهلال الأحمر الإماراتي» ومركز الملك سلمان، وسيتم توزيعها على المستفيدين خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وأكد اللواء البحسني انحسار وتراجع نفوذ تنظيم «القاعدة» الإرهابي في مدن ساحل حضرموت، بفضل العمليات العسكرية التي نفذتها قوات النخبة الحضرمية، بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي، وأسهمت في تحرير مدن الساحل وتطهيرها من جيوب الإرهاب، وأشار إلى أنه لاتزال هناك جيوب لتلك العناصر الإرهابية في مدن وادي حضرموت التي تحتاج إلى عمليات عسكرية لتطهيرها بشكل كامل. واتهم البحسني إيران بدعم العناصر الإرهابية في حضرموت، وذلك لخدمة مشروعها الذي تنفذه ميليشيات الحوثي الانقلابية، لافتاً إلى أن قطر ليست ببعيدة عن هذا الدعم، باعتبارها أضحت إحدى الدول التي تدور في فلك إيران وحليفة رئيسة لها. وأكد البحسني أن الاستقرار الأمني الذي تشهده حضرموت ساعد على استقطاب العديد من الاستثمارات المحلية والخارجية، وتقدم شركات أجنبية كبيرة للاستثمار في حضرموت، خصوصاً في الجوانب البحرية والجيولوجية والزراعة، متوقعاً أن تكون هناك استثمارات نفطية وغازية كبيرة، في ظل استمرار تعزيز الأمن والاستقرار. وتحدث البحسني عن دور دولة الإمارات في تنمية المحافظة وتأهيل منشآتها، لافتاً إلى أنه يجري حالياً إعادة تأهيل مطار الريان بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضاف أنه تم الوصول إلى مراحل متقدمة في عملية تأهيل المطار، وأن المعدات الضرورية والخاصة بالأرصاد والملاحة الجوية متوافرة، ولم يتبق سوى بعض الأعمال الإنشائية التي يجري استكمالها خلال وقت قصير لا يتجاوز الشهرين.

• البحسني أكد انحسار وتراجع نفوذ تنظيم «القاعدة» في مدن ساحل حضرموت، بفضل العمليات العسكرية التي نفذتها قوات النخبة الحضرمية، بدعم وإسناد التحالف.

طباعة