وفد إماراتي يزور مركز التعامل مع الألغام في عدن - الإمارات اليوم

وفد إماراتي يزور مركز التعامل مع الألغام في عدن

ألغام زرعتها الميليشيات في مناطق عدة باليمن. أرشيفية

استقبل المدير التنفيذي لمركز التعامل مع الألغام في عدن، قائد هيثم، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، أول من أمس، وفداً إماراتياً برئاسة مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، المهندس سعيد الكعبي.

وقالت بوابة «العين الإخبارية» إن الكعبي، والوفد المرافق له، تعرف إلى آلية العمل داخل المركز، ومجموعة من ضحايا وجرحى الألغام التي زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

ووقف الوفد الإماراتي على تجربة الفريق النسوي التابع للمركز، للتوعية من خطر الألغام. واستمع الكعبي إلى شرح مطول من مدير قسم الأطراف الاصطناعية بالمركز الدكتور القيسي، للمشروعات التي قام بها القسم منذ تحرير عدن في مختلف الجوانب. وقال مدير المركز اليمني للتعامل مع الألغام، إن ضحايا الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي بين شهداء وجرحى بالآلاف، في كل من عدن ولحج والضالع وأبين وشبوة وحضرموت وتعز والساحل الغربي والحديدة. وأوضح أن الأعوام الثلاثة الماضية شهدت، وبدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة ودول التحالف العربي، نزع وتفكيك مئات الآلاف من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيات الانقلابية. ويستقبل مركز التعامل مع الألغام جرحى الحرب اليمنية، وضحايا الألغام الحوثية من جميع محافظات البلاد. وأكد مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، حرص بلاده على مواصلة جهودها الإنسانية، وتسلّم عدد من المشروعات والمقترحات المقدمة التي ستتم دراستها والعمل بها مستقبلاً. وأشار الكعبي إلى أن الأشهر المقبلة ستشهد تعاوناً مثمراً مع المركز لمساعدة ضحايا الألغام، إلى جانب مشروعات تعزز أعمال فرق نزع الألغام.

واطلع وفد إماراتي برئاسة سعيد الكعبي، مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، ومحمد عبيد الشامسي، رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بمدينة المكلا، وعدد من المسؤولين بالهيئة، على سير العمل في المشروعات التنموية والخدمية التي تنفذها الهيئة في المدينة، ووقف على احتياجات الأهالي في مختلف القطاعات، ووعد بدراسة تنفيذها وفقاً للأولويات.

طباعة