المقاومة المشتركة تدخل المناطق الشمالية للدريهمي في الحديدة - الإمارات اليوم

الجيش يستهدف الميليشيات في صعدة ومواجهات في تعز والبيضاء

المقاومة المشتركة تدخل المناطق الشمالية للدريهمي في الحديدة

تعزيزات لقوات المقاومة المشتركة على مشارف الحديدة. إي.بي.إيه

دخلت قوات المقاومة اليمنية المشتركة في الساحل الغربي المناطق الشمالية لمديرية الدريهمي في محيط مدينة الحديدة الجنوبي، فيما قصفت قوات الجيش اليمني مواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية في رازح صعدة، مع استمرار المواجهات المتقطعة بين الجيش والميليشيات في تعز والبيضاء.

وأكدت مصادر ميدانية في المقاومة اليمنية المشتركة تمكنها من قطع طرق الإمداد التابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية القادمة من إب باتجاه الحديدة في منطقة نقيل سقم ووادي نخلة على مشارف مديريتي حيس والجراحي، لمنع التسللات والهجمات الفردية التي تشنها عناصر حوثية على مواقع ونقاط المقاومة في محيط حيس والتحيتا.

كما واصلت قوات المقاومة تقدمها باتجاه مركز مديرية الدريهمي ضمن العملية التي انطلقت أول من أمس، بهدف تحرير كامل المديرية، واقتربت كثيراً من حسم المعركة في المدينة قبل البدء بالتحرك نحو بيت الفقيه والحالي والحوك في الحديدة.

ووفقاً لمصادر ميدانية في الساحل الغربي فإن العملية تساندها مقاتلات التحالف بشكل مكثف، خصوصاً طيران الأباتشي، واقتربت من تحرير المناطق الشمالية للمديرية.

وقالت المصادر إن اشتباكات عنيفة اندلعت في المنطقة، وسط تهاوي مواقع الحوثيين الذين انسحبوا إلى المنازل والأحياء للتحصن بها، ومنعوا الأهالي من الخروج والنزوح من مناطق التماس.

وقالت مصادر محلية إن الحوثيين يتعرضون لهزائم متتالية وساحقة وهم مستمرون في استخدام الأساليب الرخيصة باتخاذ المواطنين متاريس ودروعاً بشرية.

وأكدت المصادر أن الميليشيات لجأت بشكل مركز إلى استخدام النساء والأطفال كدروع بشرية من أجل وقف تقدم قوات «ألوية العمالقة»، حيث لاتزال الميليشيات تعزل مدينة الدريهمي وتمنع دخولها والخروج منها.

وفي تعز شهدت المناطق الشمالية للمدينة مواجهات بين الجيش والميليشيات، في حين قصف المتمردون مناطق سكنية في محيط جبل جرة شمال المدينة بقذائف المدفعية والدبابات، أدت إلى تضرر عدد من المنازل. وفي صعدة، قصفت قوات الجيش اليمني بمساندة قوات التحالف العربي مواقع للميليشيات في مناطق متفرقة بمديرية رازح الحدودية، مشيرةً إلى أن هناك خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين. وبّينت مصادر عسكرية أن القصف المدفعي أفشل محاولة ومخططاً حوثياً للتحرك في تلك المناطق.

وفي البيضاء، شنت قوات الجيش هجوماً على مواقع تمركز الميليشيا في سلسلة جبال ظهر البياض، تمكنت خلاله من دحر الميليشيات والسيطرة عليه.

وأكد مصدر ميداني أن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وقتل عدد من عناصر ميليشيات الحوثي خلال مواجهات مع الجيش الوطني في أطراف منطقة فضحة بمديرية الملاجم، أثناء محاولتهم التسلل إلى أحد المواقع في المنطقة.

طباعة