الكعبي التقى وفداً أممياً في عدن

الأمم المتحدة تشيد بدور الإمارات في نزع الألغام بالساحل الغربي

صورة

أشادت الأمم المتحدة بجهود دولة الإمارات ودورها الرائد في نزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظة الحديدة بالساحل الغربي لليمن.

وثمّن مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن أندريا ريكيا، خلال لقائه مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن سعيد الكعبي، جهود دولة الإمارات في إغاثة الشعب اليمني في محافظة الحديدة ودورها الرائد في نزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الحوثيون، وتطهير المناطق المحررة في الساحل الغربي لليمن، ما أسهم في الحفاظ على أرواح المدنيين.

وأشاد المسؤول الدولي بمبادرات الإمارات الإنسانية في اليمن، التي تؤكد حرصها الكبير على مستقبل الشعب اليمني وحماية أبنائه بما ينسجم وخطط الأمم المتحدة في اليمن، وتوفير حياة معيشية طيبة لسكان المناطق المحررة عبر تلبية الاحتياجات العاجلة للمتأثرين والمتضررين من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الحوثيون وخلفت عدداً كبيراً من الضحايا الأبرياء.

والتقى الكعبي وفد مكتب الأمم برئاسة ريكيا إلى جانب مسؤول كتلة مخاطر الألغام في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ستيفن روبنسون، ومسؤول التنسيقات المدنية والعسكرية معتز بانافع.

واستعرض الكعبي إنجازات الإمارات في اليمن عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، خلال النصف الأول من عام زايد 2018، إلى جانب مشاريعها الإنسانية والتنموية والخدمية في المناطق المحررة.

وتطرق الكعبي إلى خطط الإغاثة العاجلة التي تهدف إلى تأمين المواد الغذائية والإيوائية للنازحين، إضافة إلى مشاريع الكهرباء والمياه والرعاية الصحية والتعليم التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر، وشملت مختلف المدن والمديريات اليمنية إلى جانب سبل تعزيز الجهود والتنسيق بين الجانبين بما يخدم الجهود الإغاثية والإنسانية في اليمن.

وأكد الكعبي أن الإمارات تضع سلامة المدنيين من أبناء الشعب اليمني الشقيق على رأس أولوياتها في اليمن، وتقديم كل أشكال الدعم الفوري للأسر اليمنية الأشد احتياجاً لإعانتها على تجاوز الظروف الصعبة جراء الأحداث في اليمن، امتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للشعب اليمني الشقيق، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لعملية توزيع المساعدات الإغاثية وتنفيذ المشروعات التنموية والخدمية، للتخفيف من وطأة معاناة الأشقاء اليمنيين، وتعزيز قدراتهم على مواجهة الظروف الصعبة التي يمرون بها.

وقال الكعبي إنه تم وضع خطة بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة في عدن لنزع الألغام والعبوات الناسفة من المناطق المحررة بمحافظة الحديدة في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات للأشقاء اليمنيين، والحرص الشديد على إنقاذهم من مخاطر العبوات الناسفة والتخفيف من معاناتهم، والوقوف إلى جانبهم في ظل الظروف الصعبة التي يواجهونها، والحد من وطأة انتهاكات الحوثيين ضدهم.

وأكد الطرفان في هذا الصدد ضرورة توفير إحصاءات تتضمن عدد الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الحوثيون في جميع المناطق اليمنية، إضافة إلى عدد الإصابات جراء تلك الألغام وأنواعها والمناطق المستهدفة من قبل الفرق الهندسية المعنية بنزعها.

• الإمارات تضع سلامة المدنيين من أبناء الشعب اليمني الشقيق على رأس أولوياتها.

• الإمارات وضعت خطة بالتعاون مع الأمم المتحدة لنزع الألغام والعبوات الناسفة من المناطق المحررة بمحافظة الحديدة.