مساعدات غذائية إماراتية لحضرموت والضالع - الإمارات اليوم

مساعدات غذائية إماراتية لحضرموت والضالع

أحد أهالي حضرموت يتسلّم مساعدات غذائية. وام

وزّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات غذائية على أهالي مديرية الريدة وقصيعر، إحدى مديريات محافظة حضرموت، التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة، وذلك للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية، في إطار الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لمساعدة الأشقاء في اليمن.

واكتسبت المعونات الغذائية التي وزعتها هيئة الهلال أهمية خاصة لمئات الأسر الفقيرة والمحتاجة، وذلك من أجل تخفيف المعاناة التي أورثت فقراً شديداً وواقعاً مريراً وعبئاً هائلاً على كاهل الأسر التي لا تقوى على توفير قوت يومها، نتيجة انقطاع سبل الكسب والعيش، بسبب تفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية، وتدهور الاقتصاد بالبلاد.

وقال رئيس «فريق الهلال» بحضرموت، محمد عبيد الشامسي، إن توزيع هذه المساعدات الغذائية يأتي لسد الفجوة الغذائية على أهالي المنطقة، ضمن سلسلة من الحملات الإنسانية التي تنفذها في عموم مديريات حضرموت، مؤكداً حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشروعات الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية لتصل إلى كل المواطنين المحتاجين في مختلف مديريات حضرموت، تزامناً مع «عام زايد»، وفي ظل الظروف التي تمر بها اليمن، وتجسيداً لروح الأخوة والتضامن معهم.

وأشاد المسؤولون بالمديرية بدور «الهلال» في تحسين مستوى معيشة الأهالي، من خلال المساعدات الإنسانية المستمرة، وأكدوا أن البصمات الإماراتية في محافظة حضرموت لا يمكن تجاهلها أو نسيانها، خصوصاً أنها جاءت في ظروف صعبة تعيشها المحافظة في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية.

كما وزّعت هيئة الهلال 300 سلة غذائية على الأسر الفقيرة بمديرية الشعيب اليمنية، حيث وصف مدير عام المديرية، عبدالجبار السقلدي، توزيع المساعدات الإنسانية في المناطق النائية والبعيدة باللفتة الكريمة من دولة الإمارات وذراعها الإنسانية (هيئة الهلال الأحمر) تجاه المواطنين البسطاء الذين يفتقرون إلى الغذاء.

وتقدم باسم كل أبناء مديرية الشعيب بخالص الشكر لفريق «الهلال الأحمر الإماراتي» الذي تحمّل العناء من أجل خدمة الفقراء والمحتاجين.

 

طباعة