الإمارات اليوم

نظمت إفطارات جماعية في عدن وتعز والضالع وأبين

«الهلال» تطلق مشروعها الخيري الثالث لتوزيع كسوة العيد في حضرموت

:
  • عدن - وام

أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بمدينة المكلا في محافظة حضرموت، أول من أمس، مشروعها الخيري الثالث لتوزيع كسوة العيد، كما أقامت إفطارات جماعية في مخيمات النازحين غرب تعز، وفي الجامع الكبير بمدينة شقرة في أبين، وبمنطقة مريس في الضالع، بالإضافة إلى مأدبة إفطار بعدن حضرها محافظو أبين ولحج والضالع.

وفي التفاصيل، يستهدف المشروع توزيع 7000 كسوة عيد على أسر الشهداء والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والأسر ذات الدخل المحدود، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

جاء ذلك خلال حفل حضره وفد من الهيئة، برئاسة رئيس فريق الهلال في حضرموت أحمد النيادي، ووكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس محمد العمودي، ومدير عام مديرية المكلا عوض بن هامل، وعدد من الشخصيات الاجتماعية والأسر المستفيدة.

وشهد معرض كسوة العيد، الذي خصص لتوزيع الكسوة، إقبالاً كبيراً من أسر الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وأسر الشهداء والأيتام، والأسر غير القادرة على اقتناء ما يناسب أطفالهم، إلى جانب تسلم «كوبونات شرائية» من أكبر المعارض الموجودة في المدينة، لشراء ما يلزمهم حتى يستطيعوا مشاركة أقرانهم فرحة العيد.

وأكد أحمد النيادي، عقب حفل الإطلاق، أن فكرة المشروع تقوم بشكل أساسي على توفير ملابس العيد للأطفال الأيتام وأسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة والأسر غير القادرة، لتخفيف العبء الاقتصادي عنها، وإدخال البسمة والفرحة إلى قلوبها وقلوب أبنائها، لافتاً إلى أن تنفيذ المشروع يأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

من جانبه، أثنى وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية على الدور الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في المحافظة، وجهودها المشهودة في تخفيف وطأة الأزمة اليمنية.

من جهته، أكد مدير عام مديرية المكلا الدور المهم، الذي تقوم به هيئة الهلال في حضرموت عموماً، ومدينة المكلا خصوصاً، سواء في شهر رمضان المبارك أو خلال فترات الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية أو حتى طيلة أيام السنة، معرباً عن حالة الرضا التي تسود المواطنين اليمنيين، والتقدير والعرفان للهيئة على ما تقدمه من خدمات ومساعدات قل نظيرها.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة الهلال وزعت، أمس، 2000 سلة غذائية (المير الرمضاني)، على الأسر الفقيرة، وذات الدخل المحدود، وعلى ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم بمديرية الشحر في محافظة حضرموت، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لإغاثة أهالي المديرية.

كما أقامت هيئة الهلال في عدن، أول من أمس، مأدبة إفطار جماعية بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حضرها محافظو محافظات أبين ولحج والضالع ومديرو الأمن فيها، ورئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي المهندس سعيد آل علي، إلى جانب عدد من الشخصيات الاجتماعية والأكاديمية والعسكرية في محافظة عدن.

وكانت الهيئة أقامت، الإثنين الماضي، بحديقة النصب التذكاري بمدينة التواهي في عدن، إفطاراً جماعياً بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حضره المئات من أبناء العاصمة اليمنية المؤقتة، وذلك في إطار الإفطارات الجماعية التي تقيمها الهيئة طيلة أيام شهر رمضان في المحافظات المحررة، ضمن فعاليات «عام زايد».

كما نظمت هيئة الهلال، أول من أمس، إفطاراً جماعياً للأسر غير القادرة بمنطقة مريس شمال محافظة الضالع، حيث وصف أهالي منطقة مريس الإفطار الجماعي باللفتة الإنسانية الطيبة. وفي تعز، أقامت الهيئة مأدبة إفطار صائم في مخيمات النازحين والمهجرين بمنطقة الكدحة، غرب مدينة تعز، تم خلالها توزيع 1100 وجبة، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وفي أبين، أقامت الهيئة، أول من أمس، مأدبة إفطار جماعية في الجامع الكبير بمدينة شقرة الساحلية، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حيث شكر إمام وخطيب الجامع الكبير في شقرة، أحمد عمر الدعمكي، هيئة الهلال وفريق العمل المتطوعين الذي أقام مأدبة الإفطار الجماعي في جامع شقرة، وهي أول مرة تقوم منظمة بمثل هذا العمل.

من جهتهم، عبر المواطنون، الذين حضروا مأدبة الإفطار، عن شكرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولدولة الإمارات والهلال، على كل ما يقدمونه للشعب اليمني.