«الهلال» تنظم إفطاراً لطلبة مركز حماية الطفل في عدن.. و500 وجبة إفطار يومياً في تعز

نظّمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إفطاراً جماعياً لطلبة مركز حماية الطفل والأسرة في عدن ضمن فعالياته لـ«عام زايد»، وجهوده في مساعدة المحتاجين بكل المدن والقرى في اليمن الشقيق.

وأوضح فريق المتطوعين التابع للهيئة في عدن أن تنظيم هذه المأدبة يأتي في إطار الجهود الخيرية السخية التي تبذلها الهيئة، والتي لاقت تقديراً واهتماماً كبيرين من الشعب اليمني الشقيق، وكان لها بالغ الأثر في نفوس أبنائه.

وعبّر الطلبة المشاركون في المأدبة عن تقديرهم لروح الإخاء التي يتحلى بها فريق الهيئة العامل في عدن وسائر الأراضي اليمنية، والتي تعكس منهج دولة الإمارات في مساعدة الأشقاء والوقوف إلى جانبهم.

وقال الطلبة، وعددهم 400 طالب، إن مشروع الإفطار الرمضاني يعكس أحد أوجه الدعم المقدم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، التي قدمت ولاتزال تقدم الكثير من الخدمات الإنسانية والخيرية، خصوصاً مع حلول شهر رمضان المبارك.

كما واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لليوم الـ12 من شهر رمضان المبارك، توزيع وجبات الإفطار اليومية، البالغة 500 وجبة في الأحياء السكنية المكتظة بالأهالي الأشد فقراً في المظفر وسط مدينة تعز، وذلك في إطار «عام زايد» التنموي والإغاثي.

وشمل توزيع الوجبات النزلاء والمناوبين في هيئة مستشفى الثورة العام في تعز بجميع أقسامه.

وأعرب الأهالي عن تقديرهم وامتنانهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على وقوفها الدائم إلى جانب الفقراء وإغاثتهم وقت الحاجة، شاكرين فريق الهلال في تعز على جهوده.