الإمارات اليوم

ميليشيات الحوثي الإيرانية تعلن الاستنفار بعد هزائمها المتتالية

:
  • عدن - الإمارات اليوم

أجبرت غارات التحالف العربي لدعم الشرعية، الأخيرة، ميليشيات الحوثي الإيرانية على إعلان حالة استنفار أمني في العاصمة صنعاء، والتوجيه باعتقال كل المعارضين لها، بمن فيهم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشفت مصادر أمنية عن توجيهات صدرت من مكتب ما يسمى رئيس المجلس السياسي الأعلى للميليشيات الانقلابية، مهدي المشاط، إلى مسلحيها وعناصرها في جهازَي الأمن السياسي والقومي، بإعلان حالة الاستنفار الأمني والاستخباراتي للقبض على جميع المعارضين لسلطة الميليشيات.

وأشارت المصادر إلى أن هذه التوجيهات جاءت عقب الغارات المحكمة التي نفذتها مقاتلات التحالف ضد قيادات الميليشيات، وكان آخرها تلك الغارة التي استهدفت القصر الجمهوري في صنعاء، قبيل لحظات من اجتماع سيشارك فيه مطلوبون على قائمة التحالف العربي، بينهم المشاط ورئيس ما يسمى اللجان الثورية، محمد علي الحوثي.

وأكدت المصادر أن توجيهات الميليشيات قضت بإطلاق حملة لمطاردة كل من يدعمون الحكومة الشرعية، حتى عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن هذه الحملة تزامنت مع انتشار أمني كثيف للميليشيات في عدد من الشوارع الرئيسة بالعاصمة صنعاء.

وأضافت المصادر أن الميليشيات أصبحت تعيش حالة من الارتباك والخوف الشديد، خصوصاً مع توارد أنباء هزائمها المتتالية في جبهة الساحل الغربي.