«النخبة الشبوانية» تدخل وادي سرع

«النخبة الشبوانية» تنفذ عملية «السيف الحاسم» ضد «القاعدة».

دخلت قوات النخبة الشبوانية، بإسناد من القوات الإماراتية المشاركة ضمن تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، أمس، وادي سرع في منطقة المصينعة بمديرية الصعيد في محافظة شبوة.

وتواصل قوات النخبة الشبوانية، بدعم من القوات الإماراتية، عمليات التمشيط في التلال الحدودية بين مديرية الصعيد في شبوة والمحفد التابعة لمحافظة أبين، التي فر إليها بعض المقاتلين التابعين لتنظيم «القاعدة».

وذكرت مصادر عسكرية أن عملية «السيف الحاسم» العسكرية ضد مسلحي «القاعدة» في مديرية الصعيد مستمرة في تحقيق أهدافها، وقد تمكنت أمس مِن الانتشار في ودي سرع في المصينعة بالصعيد، حيث تم القبض على أربعة من عناصر التنظيم المتطرف.

وأوضحت المصادر أن مسلحي «القاعدة»، الذين فروا من الصعيد مع دخول القوات توجهوا نحو جبال الكور، التي لها حدود مع محافظتي البيضاء وأبين.

وجاء تقدم قوات النخبة بعدما سيطرت يوم الاثنين على وادي يشبم، وتمركزت فيه، وذلك إثر فرار مسلحي تنظيم «القاعدة»، الذين كانوا يتمركزون فيه منذ سنوات.

وأكدت المصادر أن الحملة العسكرية لملاحقة إرهابي «القاعدة» في إطار عملية «السيف الحاسم»، توجهت نحو منطقة المصينعة لطرد المسلحين المتطرفين.

طباعة