بن دغر يحذر من محاولات تقسيم حزب المؤتمر بعد توحيده

حذر رئيس الوزراء اليمني، النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام، أحمد عبيد بن دغر، من محاولات تقسيم حزب المؤتمر الشعبي العام من الداخل، بعد أن وحدته انتفاضة الرئيس السابق علي عبدالله صالح، مؤكداً أن المؤتمرين سيرتكبون خطأ كبيراً إن قبلوا بتقسيم المؤتمر.

وقال بن دغر في تصريح صحافي نشره على حسابه الشخصي في «فيس بوك»، إن الرئيس السابق عندما اكتشف متأخراً أن العدو والعدوان إنما هو الحوثي، وإيران وحزب الله، وأن الهدف رأس الجمهورية والدولة الاتحادية ورأسه والمؤتمر، قرر تصحيح الموقف جذرياً، موقناً أنه يدفع حياته ثمناً لهذا التصحيح وهذا التغيير الجوهري في التحالفات وفي المعركة، وهذا هو سر بكاء الملايين من اليمنيين وحزن بعض العرب على غيابه.

وأضاف أن صالح صحح الموقف، والخطاب، والرؤية، فاتحدت والتحمت مواقفه مع الشرعية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي، ومع دول التحالف العربي. وأكد بن دغر أن كل خطوة نحو تقسيم المؤتمر، هي خطوة أخرى نحو المجهول، وسينهار الحزب، مشيراً إلى أن المعركة مع الحوثيين، والمعركة مع الإيرانيين، ومن يراها مع عبدربه فقد جهل وأصابه العمى.

طباعة