أطفال في صنعاء يطالبون الميليشيات بإطلاق سراح آبائهم مع العيد

أطفال اليمن.. فرحة العيد لا تكتمل إلا بإطلاق سراح الآباء المغيبين خلف قضبان الحوثي. أرشيفية

ناشد أبناء المختطفين والمخفيين قسراً، في سجون الميليشيات، إطلاق سراح آبائهم مع حلول عيد الفطر المبارك، ليفرحوا معاً بالعيد.

جاء ذلك في وقفة احتجاجية، نفذها أبناء المختطفين والمخفيين قسراً وأمهاتهم، أمام مبنى المفوضية السامية لحقوق الإنسان بصنعاء، مطالبين فيها بإطلاق سراح آبائهم من سجون الحوثيين، دون قيد أو شرط.

وحمل الأطفال وأمهاتهم لافتات كتبت عليها عبارات الشوق والحنين والفقد لآبائهم، وكيف أن أربعة أعياد بمرارتها مرت عليهم دون فرحة أو ابتهاج بالعيد، بسبب تغييب آبائهم خلف القضبان.

يذكر أن الآلاف من المختطفين والمخفيين قسراً، لايزالون خلف قضبان سجون جماعة الحوثي والمخلوع صالح المتمردة.

 

طباعة