رعب وسط الميليشيات الانقلابية في العاصمة بسبب عصابة «سفاح صنعاء»

تعيش ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية في العاصمة اليمنية صنعاء حالة من الرعب بعد انتشار الأنباء حول وجود عصابة يقودها ما بات يعرف في المدينة باسم «سفاح صنعاء»، التي تنفذ عمليات قتل بطريقة وحشية ضد عناصر الميليشيات وأسرها في العاصمة.

وذكر شهود عيان، أن السفاح وعصابته المرعبة اقتحموا منزل يتبع عائلة أبوطالب ذات التأييد الواسع للميليشيات الحوثية، والتي ينخرط أبناؤها في صفوفها ويقاتلون في جبهاتها، ونفذوا عملية قتل جماعي بحق أسرة مكونة من تسعة أفراد ضرباً بالفأس وتقطيعهم إلى أشلاء.

كما نفذت عصابة «سفاح صنعاء» عملية مماثلة جنوب العاصمة بالقرب من الحي السياسي ضد أسرة موالية للانقلابيين، وقاموا بتقطيعهم بالطريقة نفسها، الأمر الذي جعل عناصر الانقلاب وأسرها تعيش حالة من الرعب من تلك العصابة التي تتكون من عناصر مسلحة من أبناء قبائل قُتل أبناؤها على يد الميليشيات منذ اقتحامها صنعاء في 2014.

وكانت مصادر مقربة من ميليشيات الحوثي أكدت فرار عدد من الأسر التابعة للميليشيات من المدينة باتجاه الأرياف خوفاً من العصابة، فيما نشرت الميليشيات العديد من عناصرها المسلحة على متن دراجات نارية في شوارع المدينة في محاولة لاحتواء خطر تلك العصابة.

 

طباعة