ولد الشيخ يواصل مشاوراته مع الانقلابيين في مسقط

واصل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مشاوراته مع الانقلابيين الحوثيين ووفد المخلوع صالح في العاصمة العمانية مسقط، ضمن المساعي الأممية لإحياء العملية السياسية المتوقفة في اليمن، بعد تغيير وجهته، التي كانت مقررة نحو العاصمة صنعاء.

 

وذكرت مصادر إعلامية أن السفير الفرنسي لدى اليمن، جون مارك، التقى في مسقط ممثلين عن جماعة الحوثي الانقلابية، في إطار الجهود الدولية للدفع نحو مشاركة الأطراف اليمنية في جولة محادثات سلام جديدة.

ويشارك في مشاورات مسقط من حلفاء صنعاء، مفاوضون عن الانقلابيين، وحزب المخلوع صالح، المؤتمر الشعبي، برئاسة القيادي البارز في الحزب ياسر العواضي.

وشهدت الأسابيع الأخيرة تحركاً دولياً مكثفاً للمبعوث الأممي، للحصول على دعم المجتمع الدولي، الذي صعد من ضغوطه للدفع بجهود الحل السياسي في اليمن، وتحدثت المصادر عن رؤية توفيقية مدعومة من المجتمع الدولي للحل السياسي في اليمن، عرضها ولد الشيخ قبيل إحاطته المرتقبة إلى مجلس الأمن في 17 فبراير الجاري. ويسعى ولد الشيخ، للحصول على اتفاق بشأن تحديد موعد نهائي لمحادثات السلام، التي دعت إليها الأمم المتحدة.

 

 

طباعة