الأصبحي: حل قضية تعز المفتاح الحقيقي للقضية اليمنية

قال وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي، إن حل القضية اليمنية يكمن في حل قضية تعز، معلناً وجود خطة لإيصال المواد الإسعافية والأكسجين إلى داخل تعز في القريب العاجل، فيما قالت المقاومة في محافظة تعز، إن «هاشتاغ»: «ارفعوا الحصار عن تعز» نال من الميليشيا الانقلابية.

 

وأكد الأصبحي أن جوهر الحل في اليمن الخاص بالعمل السياسي يكمن في حل قضية تعز، كونها المفتاح الحقيقي للقضية اليمنية برمتها، وإعادة الاعتبار إلى القضية الأخلاقية والقانون الدولي. ولفت إلى أن الأمر يتجاوز فك الحصار وتقديم المواد الإغاثية إلى إعادة الإنصاف لتعز كحاملة للمشروع الوطني، وكشف عن قرب انطلاق مشروع تعز الجامع لإعادة التخندق الوطني للعملية السياسية.

 

يأتي ذلك في وقت أكدت المقاومة في تعز في بيان لها، أن «هاشتاغ» «ارفعوا الحصار عن تعز» رفع معنويات رجال المقاومة والجيش الوطني عالية جداً، وأنهم عازمون على تحقيق النصر، مشيرة إلى ان تصرفات الميليشيا الانقلابية تعكس مدى الفشل الذي تواجهه في ميدان المعارك.

وعبرت المقاومة عن شكرها للقائمين على هذا «الهشتاغ»، الذي تم إطلاقه قبل يومين، داعية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى الاستمرار في فضح جرائم ميليشيا الحوثي والمخلوع الانقلابية.

طباعة