السفينة الإيرانية تفرغ في جيبوتي شحنة مساعداتها لليمن

رست السفينة الإيرانية (إيران شاهد) في ميناء جيبوتي، مساء الجمعة، استعداداً لتفريغ حمولتها تحت إشراف فريق من الأمم المتحدة، بعد أن توقفت في المياه الإقليمية لأيام. وكانت السفينة تعتزم التوجه مباشرة إلى ميناء الحديدة غربي اليمن، الخاضع لسيطرة جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، قبل أن توافق إيران، الأربعاء الماضي، على السماح بتفتيش دولي لها. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، إن برنامج الأغذية العالمي سيتولى مهمة إيصال شحنة السفينة التي تحتوي على نحو 1200 طن من الأرز، و700 طن من الدقيق، و400 طن من الأسماك المعلبة.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البرنامج عبير عطيفة، «ستنقل المساعدات إلى سفن استأجرها البرنامج لشحنها إلى ميناء الحديدة، وميناء عدن اليمنيين أو أي منهما». وأضافت أنها «ستسلم إلى الشركاء في العمليات الإنسانية على الأرض لتوزيعها».

 

طباعة