المتمردون يمنعون دخول مساعدات طبية إلى عدن

معارك عنيفة بين القوات الموالية للرئيس اليمني والحوثيين في مأرب

نقل جريح خلال الاشتباكات مع الحوثيين في عدن. أ.ف.ب

أكدت مصادر عسكرية بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، أن معارك عنيفة تدور رحاها بالمحافظة بين القوات الموالية للرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، والمسلحين الحوثيين، بالتزامن مع غارات عنيفة شنها طيران قوات التحالف العربي على مواقع الحوثيين بالمحافظة.

وذكرت المصادر أن معارك عنيفة تدور حالياً بين القوات الموالية للرئيس هادي والمدعومة برجال القبائل والمسلحين الحوثيين، في منطقتي صرواح وحريب، بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأوضحت أن المواجهات أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من المسلحين الحوثيين، بالإضافة إلى سقوط خمسة قتلى من رجال القبائل، مشيرة إلى أن المقاومة القبلية تمكنت من التقدم، أمس، في جبهة صرواح واستعادت عدداً من المواقع التي كان الحوثيون قد سيطروا عليها خلال الأيام الماضية.

وأشارت المصادر إلى أن رجال القبائل تمكنوا من نصب كمين للقيادي الحوثي، علي الزارعي، في منطقة بالقرب من منطقة صرواح، ونجحت في أسره مع سبعة من مرافقيه.

في السياق نفسه، شن طيران التحالف العربي، أمس، أكثر من 11 غارة جوية على مواقع يتمركز فيها مسلحو جماعة الحوثي، في منطقة حريب جنوب مأرب، وغارات أخرى على منطقة صرواح غرب المحافظة.

وأكدت مصادر قبلية بالمحافظة أن الغارات تزامنت مع قصف بصواريخ الكاتيوشا من المنطقة العسكرية الثالثة المساندة لرجال القبائل، على مواقع للحوثيين في منطقة الزور.

وبحسب المصادر، فإن الغارات استهدفت إدارة الأمن التي يتمركز فيها الحوثيون، وكذا منزل أحمد الحسن الأمير، أحد قيادات الحوثي في مأرب، ومواقع أخرى بمديرية صرواح .

يشار إلى أن محافظة مأرب النفطية تشهد منذ أسابيع عدة معارك عنيفة بين القوات الموالية للرئيس هادي والمدعومة برجال القبائل من جهة، وبين المسلحين الحوثيين من جهة أخرى، أسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى من الجانبين.

وفي عدن منعت نقطة أمنية تابعة للحوثيين فريقاً تابعاً للصليب الأحمر من دخول المدينة لتوصيل مساعدات طبية للمتضررين من الاشتباكات الدائرة هناك. وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، مارى كلير، إن قافلة مساعدات كانت في طريقها إلى عدن أوقفتها نقطة أمنية تابعة للحوثيين في منطقة جعولة، ومنعتها من الدخول وعادت إلى صنعاء.

وأشارت إلى أن الحوثيين منعوا قافلة تحمل مساعدات طبية من دخول محافظة مأرب قبل ذلك، مضيفة أن المستشفيات في عدن تعانى من نقص حاد في الأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية.

وقالت «تحصلنا على كل الضمانات من الحوثيين لإدخال المساعدات، إلا أن الحوثيين لم يُوفوا بتعهداتهم»، مضيفة أن اللجنة مازالت تتفاوض مع كل الأطراف لإدخال المساعدات للمدينة، وإذا استمر الرفض فستتم مراجعة أسلوب العمل في اليمن.

 

طباعة