مطالبة ألمانية بوقف الهجمات الروسية في سورية

أفراد من القوات السورية في منطقة الليرمون شمال حلب. أ.ف.ب

انتقد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني، نوربرت روتغن، تغافل الغرب عن الغارات الروسية في شمال سورية.

وقال روتغن، المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في تصريحات لصحيفة «بيلد» الألمانية، أمس، إن هذا الإحجام مخزٍ «وضد مصالحنا الأمنية»، وأضاف: «إذا استمرت الجرائم، يتعين أن يكون هناك عقوبات ضد روسيا». وقال روتغن: «القصف المستهدف للمدنيين عبر سلاح الجو الروسي جريمة حرب مخزية.. من الضروري الآن ممارسة أقصى الضغوط السياسية والاقتصادية على روسيا لوقف قصف المدنيين».

طباعة