تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى إدلب السورية

آليات عسكرية تركية دفعت بها أنقرة إلى إدلب. أ.ف.ب

أرسلت تركيا تعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاط المراقبة التي أقامتها في محافظة إدلب، حيث تحقق قوات الجيش السوري تقدماً، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الجمعة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الحكومية إن قافلة من 150 آلية عسكرية تنقل تجهيزات وقوات، عبرت الحدود التركية السورية باتجاه إدلب، حيث تنقل أنقرة تعزيزات منذ أيام.

ويأتي إرسال هذه التعزيزات بينما يبدو أن قوات الجيش السوري على وشك السيطرة بشكل كامل على مدينة سراقب في شرق محافظة إدلب.

وأقامت تركيا 12 نقطة مراقبة في محافظة إدلب بموجب اتفاق مع روسيا. وتقع ثلاث من هذه النقاط حالياً في مناطق سيطر عليها الجيش السوري بعد تقدمه أخيراً.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن وفداً روسياً سيزور تركيا اليوم السبت لبحث الوضع في إدلب السورية.

وأضاف تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السلوفاكي ميروسلاف لايتشاك، في أنقرة، أمس، أنهم يعيدون تقييم المرحلة التي عملوا فيها مع روسيا، وأنه تم الاتفاق بعد إجراء عدد من الاتصالات مع المسؤولين الروس على بحث الوضع في إدلب مع الوفد الروسي القادم إلى تركيا، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

وأشار إلى أنه سيتم عقد اجتماع على مستوى القادة في حال لزم الأمر عقب اجتماع الوفود.

ويشن الجيش السوري، مدعوماً بسلاح الجو، عملية لتطهير محافظة إدلب وريف حلب من المجموعات والتنظيمات المسلحة، ودخل مدينة سراقب على الطريق الدولي بين حلب وحماة، بعد أيام من سيطرته على مدينة معرة النعمان الاستراتيجية.


- تركيا أقامت 12 نقطة مراقبة في محافظة إدلب بموجب اتفاق مع روسيا.

طباعة