23 قتيلاً بينهم 16 مقاتلاً غير سوري بضربات إسرائيلية على دمشق وريفها

قُتل 23 شخصاً، بينهم 16 مقاتلا غير سوري، في ضربات ليلية إسرائيلية استهدفت مواقع للنظام السوري والقوات الإيرانية في دمشق وريفها، وفق حصيلة جديدة أدلى بها المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، إن 21 مقاتلاً (بينهم 16 غير سوريين) قتلوا، فيما قضى مدنيان متأثرين بجروحهما. وكان أشار في حصيلة سابقة إلى مقتل 11 مقاتلاً بينهم سبعة غير سوريين.

وقالت إسرائيل إن طائراتها قصفت عشرات الأهداف العسكرية السورية والإيرانية في سورية، أمس، رداً على إطلاق صواريخ صوبها، أول من أمس.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية السورية، في وقت سابق، إن مدنييْن قتلا، وإن أشخاصاً عديدين أصيبوا بجروح في الهجمات، لكنها أضافت أن الدفاعات الجوية السورية دمرت أغلب الصواريخ التي أطلقتها الطائرات الإسرائيلية على العاصمة دمشق، قبل أن تصل لأهدافها.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن أنظمته الدفاعية أسقطت أربعة صواريخ أُطلقت من سورية باتجاه إسرائيل، أول من أمس.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في وقت مبكر من صباح أمس: «لقد أوضحت أن من سيؤذينا سيؤذي نفسه».

وأضاف «هذا ما فعلناه الليلة (قبل) الماضية إزاء أهداف عسكرية لفيلق القدس الإيراني، وأهداف عسكرية سورية في سورية، بعد إطلاق وابل من الصواريخ على إسرائيل».

وقال المرصد إن مستودعات أسلحة وذخيرة تابعة لفيلق القدس دُمرت في الهجوم.

طباعة