اللجنة الدستورية السورية تجتمع في جنيف 25 نوفمبر

    دوريات لمروحيات روسية على الحدود السورية التركية

    طائرة مروحية روسية. أرشيفية ـ غيتي

    نشرت موسكو طائرات مروحية عسكرية، لتنفيذ دوريات في منطقة قرب الحدود السورية مع تركيا، والمساعدة في حماية الشرطة العسكرية الروسية العاملة على الأرض، حسب ما ذكرت وكالة «إنترفاكس» الروسية، أمس.

    وتجري قوات تركية وروسية دوريات مشتركة في شمال شرق سورية، لمراقبة تنفيذ اتفاق أبرمته الدولتان بعد أن شنت تركيا عدواناً عبر حدودها مع مقاتلين من المعارضة السورية قبل شهر، بهدف إبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

    ونقلت «إنترفاكس» عن الطيار العسكري الروسي ديمتري إيفانوف قوله، إن موسكو «ستنشر الطائرات المروحية على طرق عدة، على ارتفاع يراوح بين 50 و60 متراً».

    وأضاف: «ستنفذ طلعات يومية على جميع طرق الدوريات»، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

    من جهة ثانية، بدأت القوات التركية والروسية دورياتها البرية المشتركة الثالثة في شمال سورية كجزء من اتفاق متفق عليه، وفقاً لوزارة الدفاع التركية أمس.

    وقالت الوزارة في تغريدة على موقع «تويتر»، سيتم تنفيذ الدوريات في مدينتي القامشلي وديريك، شرق الفرات، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

    وأضافت «في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الاتحاد الروسي في سوتشي في 22 أكتوبر 2019؛ بدأت الدوريات البرية المشتركة الثالثة بمشاركة العناصر العسكرية التركية والروسية وطائرات مسيرة في المنطقة بين القامشلي وديريك شرق الفرات».

    وفي جنيف، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسورية جير بيدرسن، أمس، إن لجنة سورية تدعمها المنظمة الدولية ستجتمع في جنيف بنهاية نوفمبر الجاري بعد اجتماعها لأول مرة، سعياً لمصالحة سياسية لإنهاء الحرب المستعرة منذ أكثر من ثمانية أعوام.

    وقال بيدرسن متحدثاً عن اللجنة الدستورية السورية «اتفق رئيسا الوفدين على الاجتماع هنا مجدداً في غضون 14 يوماً. الجولة المقبلة من المناقشات تبدأ في 25 نوفمبر».


    - القوات التركية

    والروسية تبدأ دورياتها

    البرية المشتركة الثالثة

    في شمال سورية.

    طباعة