الجيش السوري يسيطر على مدينة خان شيخون

سيطرت قوات الجيش السوري، أمس، على مدينة خان شيخون الاستراتيجية في شمال غرب سورية، كما استعادت مناطق في محيطها لتغلق بذلك كل المنافذ أمام نقطة مراقبة للقوات التركية، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، إن «قوات الجيش تعمل حالياً على نزع الألغام»، في المدينة الواقعة بريف إدلب الجنوبي.

وانسحبت الفصائل المعارضة من مدينة خان شيخون، أول من أمس، على وقع تقدم قوات الجيش داخلها مع استمرار القصف الجوي العنيف، وفق المرصد.

وأوضح عبدالرحمن أن «قوات الجيش سيطرت على خان شيخون، بعدما أحكمت سيطرتها على محيطها، لضمان عدم تعرضها لهجمات مضادة» من قبل الفصائل.

وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على معظم محافظة إدلب والمناطق المحاذية لها، حيث تنتشر أيضاً فصائل معارضة أقل نفوذاً. وقتل، أمس، جراء المعارك، وفق المرصد، 21 مقاتلاً من الفصائل بينهم 18 متطرفاً، فضلاً عن 10 عناصر من قوات الجيش والمسلحين الموالين له. وانتشرت قوات الجيش، بحسب عبدالرحمن، «في طرق بمحيط خان شيخون، لتحاصر بذلك المنطقة الممتدة من جنوب المدينة إلى ريف حماة الشمالي، وتغلق كل المنافذ أمام نقطة المراقبة التركية في بلدة مورك».

وكانت قوات الجيش تمكنت، أول من أمس، من قطع طريق حلب - دمشق الدولي شمال خان شيخون، أمام تعزيزات عسكرية أرسلتها أنقرة، الإثنين الماضي، وقالت إنها في طريقها إلى أكبر نقاط المراقبة التركية في مورك، بريف حماة الشمالي.

طباعة