35 قتيلاً في قصف جوي ومعارك شمال سورية

قتل 35 بينهم 26 من قوات الحكومة السورية أو موالين لها في قصف جوي روسي سوري، واشتباكات مع فصائل متشددة في ريف حماة الشمالي في شمال غرب سورية، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن لوكالة فرانس برس، إن «القصف الجوي السوري الروسي والاشتباكات العنيفة مستمرة في ريف حماة الشمالي وأوقعت 26 عنصراً من القوات السورية والمسلحين الموالين لها، وتسعة مقاتلين من الفصائل ومجموعات متشددة». من جهة أخرى، تردد دوي انفجار مساء أمس، في أنحاء عدة من دمشق، وأفاد الإعلام الرسمي، بأنه وقع داخل مستودع ذخيرة للجيش غرب دمشق وسمعت أصداؤه في معظم أحياء العاصمة، من دون أن يحدد أسبابه. وذكرت وكالة الأنباء الرسمية «سانا» أن «الصوت الذي سمع صداه في دمشق ناتج عن انفجار في منطقة عسكرية في مشروع دمر»، في إشارة إلى منطقة سكنية تقع على تلة في غرب دمشق.

• انفجار مستودع ذخيرة تابع للجيش السوري قرب دمشق.

طباعة