ضربات جوية إسرائيلية على سورية وقتلى في صفوف القوات الحكومية

    نفذت إسرائيل، فجر أمس، ضربات جوية على مواقع في جنوب سورية، ما أسفر عن سقوط 10 قتلى هم ثلاثة جنود سوريين وسبعة مقاتلين موالين لقوات الحكومة من جنسيات غير سورية، في ثاني قصف من هذا النوع خلال أسبوع.

    وأعلن الجيش الإسرائيلي الذي نادراً ما يؤكد حصول عمليات جوية في سورية، أن القصف جاء رداً على سقوط قذيفتين صاروخيتين من سورية باتجاه جبل الشيخ في مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل. وأكدت دمشق مقتل ثلاثة جنود من قواتها، بينما تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن 10 قتلى.

    وأعلن الجيش الإسرائيلي أن قذيفتين صاروخيتين أطلقتا باتجاه جبل الشيخ، موضحاً أن «واحدة منهما رصدت داخل إسرائيل».

    وأضاف أنه ردّ باستهداف «بطاريتي مدفعية ومواقع رصد واستخبارات في منطقة الجولان، بالإضافة إلى بطارية دفاع جوي من طراز إس إيه2».

    وحمّل الجيش الإسرائيلي الحكومة السورية «المسؤولية عن كل نشاط ضد إسرائيل انطلاقاً من الأراضي السورية».

    وصرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس، أنه أمر بإطلاق صواريخ على مواقع للجيش السوري بعد إطلاق قذائف صاروخية سورية على اسرائيلي، مؤكداً في بيان «لن نسمح بإطلاق النار على أراضينا».

    وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلت عن مصدر عسكري أن الدفاعات الجوية السورية تصدّت فجر أمس «لأهداف جوّية معادية» أُطلقت من إسرائيل باتجاه «مواقع» جنوب غرب دمشق.

    طباعة