روسيا تحمِّل تركيا مسؤولية وقف النار في إدلب السورية

    أعلن الكرملين، أمس، أن منع المتشددين في إدلب شمالي سورية، من قصف أهداف مدنية وروسية، مسؤولية تقع على عاتق تركيا. جاءت تصريحات المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، رداً على سؤال عن اقتراح من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بتنفيذ وقف لإطلاق النار في إدلب.من جانبه، قال مكتب الرئيس التركي، في بيان، إن أردوغان أبلغ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بضرورة تطبيق وقف لإطلاق النار في إدلب، للحيلولة دون مقتل المزيد من المدنيين، وتدفق اللاجئين إلى تركيا.

    وأضاف البيان أن أردوغان قال لبوتين، في اتصال هاتفي الخميس، إن سورية بحاجة إلى حل سياسي.

    لكن الكرملين استخدم نبرة مختلفة، في بيانه المنشور على موقعه على الإنترنت، بشأن الاتصال الهاتفي بين بوتين وأردوغان، حيث أوضح أنه يرى أن بعض القتال ينبغي أن يستمر، ما يلقي بالضوء على التوتر بين موسكو وأنقرة بشأن تلك المسألة.

    وقال الكرملين في بيانه: «لاحظنا أهمية تكثيف عملنا المشترك، لتحقيق الاستقرار في محافظة إدلب، بما في ذلك اتخاذ إجراءات فعالة، لتحييد الجماعات الإرهابية».

     

    طباعة