بيدرسون في دمشق.. ومقتل 11 بقصف على حلب

    استأنف مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية، غير بيدرسون، أمس، مشاوراته حول العملية السياسية خلال زيارة جديدة له إلى دمشق، وقال بيدرسون في تصريح للصحافيين، عقب لقائه وزير الخارجية السوري، وليد المعلم : «أجرينا مباحثات مفصلة ومهمة، وسنتابع النقاش، ومن الإنصاف القول إننا نتطرق الآن لكل المسائل، وقد باتت كلها على الطاولة».

    وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن اللقاء استعرض الجهود المتواصلة لإحراز تقدم في المسار السياسي لحل الأزمة في سورية، واستكمال المشاورات المتعلقة بالعملية السياسية، بما في ذلك لجنة مناقشة الدستور.

    إلى ذلك، ذكرت «سانا» أن 11 مدنياً قُتلوا جراء قذائف أطلقتها «مجموعات إرهابية» على مناطق شارع النيل وحي الخالدية في مدينة حلب شمال سورية، وأوضحت الوكالة أن «المجموعات الإرهابية» تتلقى الدعم من النظام التركي.

    طباعة