«قسد» تلاحق خلايا تنظيم «داعش» شمال شرق سورية

مقاتل من «قسد» في حراسة مخيم الهول الذي يضم أسراً لعناصر «داعش». أ.ف.ب

باشرت قوات سورية الديمقراطية (قسد) ملاحقة خلايا تنظيم «داعش» في مناطق سيطرتها في ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود السورية العراقية.

وقالت المتحدثة باسم عاصفة الجزيرة ليلوى العبدالله: «بدأت قوات سورية الديمقراطية عملياتها في تعقب خلايا داعش في ريف دير الزور الشرقي من خلال عمل عسكري وأمني في المنطقة وملاحقة هذه الخلايا التي تعبث بأمن المنطقة».

وأكدت العبدالله أن «عمليات متابعة خلايا داعش في المنطقة تتم من خلال جمع المعلومات عن الأشخاص الذين يشتبه بأن لهم علاقات مع التنظيم. وفي حال حصلنا على معلومات تتم مداهمة المكان وإلقاء القبض على الأشخاص المطلوبين، وقد قامت قواتنا بعدد من العمليات ضد خلايا التنظيم».

وأضافت المتحدثة: «لدينا مهمة أخرى في المناطق المحررة هي أصعب من العمل العسكري، نعمل حالياً على تحرير المنطقة من فكر تنظيم داعش في المناطق التي حكمها سنوات عدة، وهذا يتطلب تعاوناً من كل المؤسسات الخدمية والإدارية والتربوية وبجهد مجتمعي متكامل».

وتشهد مناطق شمال سورية الخاضعة لسيطرة «قسد» يومياً عمليات اغتيال واستهداف لقوات سورية الديمقراطية، حيث سقط منذ مطلع العام الجاري أكثر من 200 بين قتيل وجريح، وتركز أغلب العمليات في محافظة الرقة وريف دير الزور الشمالي الشرقي.

وأعلنت قوات «قسد» مرات عدة أنها ألقت القبض على أعداد من مسلحين ينتمون لتنظيم «داعش»، بينهم مقاتلون أجانب متخفون في ريف دير الزور الشرقي.

من جانبه، قال مدير المكتب الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية، مصطفى بالي، عبر منشور على وسائل التواصل الاجتماعي أمس: «مازالت قواتنا تتعقب بقايا الإرهابيين في مختلف المنطقة المحررة، بناء على معلومات دقيقة، هناك خلايا متخفية تلاحقها قواتنا، بالإضافة إلى عمليات التمشيط وتفكيك الألغام».

طباعة