«قسد» تعلن السيطرة على مخيم الباغوز بالكامل

    أعلنت قوات سورية الديمقراطية «قسد»، أمس، سيطرتها الكاملة على مخيم الباغوز آخر معاقل تنظيم «داعش» في ريف دير الزور الشرقي.

    وقال مدير المكتب الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية، مصطفى بالي: «سيطرت قواتنا بشكل كامل على مخيم الباغوز، ومازال بعض عناصر التنظيم يحتمون بشبكات الأنفاق والخنادق تحت الأرض».

    وأشار إلى أنه تم إجلاء مئات الجرحى من منطقة المخيم إلى نقطة تجمع المدنيين على أطراف بلدة الباغوز. وأضاف بالي أن «عدداً من مقاتلي التنظيم مازالوا يتحصنون على أطراف المخيم وبين مئات السيارات، ومعهم بعض من عائلاتهم، ونحن هنا لا نتحدث عن نساء بل عن مقاتلات».

    وأشار إلى اشتباكات متقطعة بين قواتهم وفلول التنظيم.

    وكانت قوات سورية الديمقراطية قالت في بيان إنها «ألقت القبض على 157 إرهابياً مع كامل عتادهم العسكري، والذين تم اعتقالهم هم من جنسيات أجنبية، ولديهم خبرة طويلة في القتال». وأضافت «قسد» أنها أجلت مئات الجرحى والمصابين من إرهابيي «داعش» وتعاملت معهم بإنسانية وأخرجتهم من الباغوز.

    من جهة أخرى، انتقدت الإدارة الذاتية الكردية في شمال سورية وشرقها، أمس، تصريحات لوزير الدفاع السوري، العماد علي أيوب، هدد فيها بـ«التعامل» مع قوات سورية الديمقراطية.

    ونقلت وكالة «هاوار» الكردية السورية، عن مكتب الدفاع في الإدارة الذاتية، تأكيده «الالتزام بخيار الحل السياسي والسلمي»، لكنه شدد في الوقت نفسه على أنه «لن يتهاون في الدفاع المشروع عن الحقوق والمكتسبات التي تم تحقيقها في مناطق شمال سورية وشرقها».

    وقال مكتب الدفاع في بيان: «تصريح وزير الدفاع السوري، بشأن قوات سورية الديمقراطية (التي يشكل المسلحون الأكراد المكون الأبرز فيها)، يعبر عن مدى بُعد هذه المؤسسة عن المصالح الوطنية السورية». واعتبر البيان أن «استخدام لغة التهديد ضد قوات سورية الديمقراطية، التي قامت بتحرير وحماية كل شمال سورية وشرقها من القوى الإرهابية، يخدم فقط القوى التي تعمل على تقسيم وحدة سورية».


    «قسد» تعلن القبض على 157 إرهابياً

    مع كامل عتادهم العسكري في الباغوز.

    طباعة