الكويت: عودة سورية إلى الأسرة العربية أمر في غاية السعادة

    قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح، أمس، إن بلاده ستكون في غاية السعادة بعودة سورية إلى الأسرة العربية، مضيفاً في مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، إن سورية بلد مؤسس في جامعة الدول العربية، وهي دولة محورية في المنطقة ومهمة لأمن المنطقة واستقرارها.

    وتابع: «بدء العملية السياسية وعودة سورية إلى حياتها الطبيعية، وعودة سورية الى أسرتها العربية سيكون أمراً في غاية السعادة بالنسبة لنا في الكويت».

    من جانبه، أكد لافروف، وجود اتصالات مع الجانب الأميركي للوصول إلى تسوية شاملة للأزمة السورية، مضيفاً أن الحديث مع المعارضة السورية كان بناءً ومثمراً، وأشار إلى دعوة المعارضة للعمل وفق قرار الأمم المتحدة ومجلس الأمن، الذي يضمن الحوار بين السوريين أنفسهم.

    طباعة