فلسطين وسورية تتصدّران نقاشات «البرلماني العربي» في عمّان

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال لقائه المشاركين في مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي بعمان. أ.ف.ب

بدأت في عمان، أمس، أعمال الدورة الـ29 للاتحاد البرلماني العربي، بمشاركة رؤساء 17 برلماناً عربياً، وعلى رأسها سورية التي لاتزال خارج جامعة الدول العربية، وبمشاركة رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أمل عبدالله القبيسي، على رأس وفد المجلس، في مؤتمر الاتحاد البرلماني تحت شعار «القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين».

وقال رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، خلال افتتاح الدورة: «نجتمع وسط ظروف عربية دقيقة، وملفات عالقة وقضايا تتطلع شعوبنا لحلها».

ودعا إلى «تكثيف الجهود العربية وتسليحها بالإرادة، من خلال إعادة الزخم لمؤسسات العمل العربي المشترك».

وأكد أنه «لا استقرار في المنطقة والإقليم من دون حل عادل يضمن إنهاء الاحتلال، ويضمن للفلسطينيين قيام دولتهم على ترابهم الوطني وعاصمتهم القدس الشرقية».

وبالنسبة لسورية، أكد الطراونة أنه «لابد من تحرك فاعل باتجاه التوصل إلى حل سياسي يضمن وحدة سورية أرضاً وشعباً، ويعيد لسورية عافيتها، ولتستعيد دورها ركناً أساسياً من أساس الاستقرار في المنطقة».

ودعا إلى «تضافر الجهود للحفاظ على الاستقرار في سورية، وعلى الإنجازات التي تم تحقيقها ضد تنظيم (داعش) الإرهابي، ودعم الجهود التي تمهد الطريق أمام العودة الطوعية للاجئين السوريين إلى وطنهم».

وأكد الطراونة أن المؤتمر يشكل فرصة لإعادة اللُّحمة للعمل البرلماني العربي، وتوحيد المواقف بما يمكّن من التنسيق والتحشيد لقضايا الأمة المركزية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

من جهته، قال رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب المصري، علي عبدالعال، إنه «اتُّخذ قرار بأن يكون الموضوع الوحيد على جدول أعمالنا هو قضية العرب الأولى فلسطين والقدس عاصمتها». وأضاف «علينا جميعاً أن ننسى خلافاتنا ونتجه لدولة فلسطين ونلبي نداء القدس، يجب أن نقدم كل العون والتقدير للشعب الفلسطيني أمام عدو صلف لا يعرف إلا قوة السلاح».

وأشار إلى أن الاتحاد البرلماني العربي سيعمل على تشكيل مجموعات لتوعية الشعوب من خطر الصهيونية، والقرار الأميركي بخصوص القدس.

كما طالب عبدالعال بدعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى الـ(أونروا). ويشارك في المؤتمر رئيس مجلس الشعب السوري، حمودة صباغ.

طباعة