حكومة لبنان الجديدة تقول إنها ستنأى بنفسها عن الصراع السوري

ذكرت الحكومة اللبنانية الجديدة، أول من أمس، أنها ستلتزم بسياسة النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية، مثل الحرب السورية، بعد محادثات لتحديد السياسات التي ستتبعها في الفترة المقبلة.

وقال وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح، بعد اجتماع للجنة صياغة السياسات: «إننا كدولة ملتزمون النأي بالنفس عن الأحداث في المنطقة».

وقال الجراح إن اللجنة المكلفة بصياغة البيان الوزاري أنهت إقرار البيان بشكل نهائي، لقراءة الصيغة النهائية وإقرارها قبل عرضها على البرلمان. وستوصي اللجنة كذلك بسياسات متعلقة بوجود اللاجئين السوريين.

وأعلن لبنان مبدأ «النأي بالنفس» عام 2012 لإبقاء الدولة بعيدة من الناحية الرسمية عن النزاعات الإقليمية المعقدة مثل الحرب في سورية.

 

طباعة