القضاء اللبناني يتهم 25 سورياً بالانتماء إلى تنظيمات إرهابية

    أصدر قاضي التحقيق العسكري اللبناني، فادي صوان، أمس، أربعة قرارات اتهامية بحق 25 سورياً بجرم الانتماء إلى تنظيمات إرهابية، والقيام بأعمال إرهابية.

    وقال مصدر رسمي لبناني إن القاضي صوان «اتهم في القرار الأول السوريين أحمد حسن القسيمة وحكمت حسين الصالح بجرم الانتماء إلى تنظيم إرهابي، ونقل إرهابيين من مكان إلى آخر على الأراضي اللبنانية، مع معرفتهم بأنهم إرهابيون، ودخول البلاد خلسة، والإقامة غير المشروعة».

    وفي القرار الثاني اتهم القاضي صوان، بحسب المصدر «السوري عامر درزي بهار و11 سورياً بجرم الانتماء إلى تنظيم داعش، والمشاركة في معركة عرسال في عام 2014، وقتل ومحاولة قتل وخطف عسكريين وسرقة».

    واتهم القاضي صوان في القرار الثالث «السوري فادي عبدالحكيم البستاني ورفاقه وعددهم ستة سوريين بجرم الانتماء إلى تنظيم داعش، والمشاركة في معركة عرسال في عام 2014».

    وفي القرار الرابع اتهم القاضي صوان «السوري محمد حسين القيسي وثلاثة سوريين آخرين بجرم التدخل في أعمال إرهابية، من خلال تزوير بيانات قيد إفرادية سورية للإرهابيين لاستعمالها في تنقلاتهم».

    يذكر أن الجيش اللبناني كان قد حرّر الجرود الشرقية للبنان من التنظيمات الإرهابية في نهاية أغسطس من عام 2017.

     

    طباعة