عقوبات أميركية على لواءي «فاطميون» و«زينبيون»

استهدفت الولايات المتحدة، أمس، فصيلين مقاتلين أجنبيين تدعمهما إيران في سورية وشركتا طيران تساعدان في نقل أسلحة إلى سورية بعقوبات جديدة، وهم لواء «فاطميون»، وشركة فلايت ترافل، ومقرها أرمينيا، ولواء «زينبيون»، وشركة قشم إير فارس للطيران، ومقرها إيران، فيما يتصل بتقديم الدعم لـ«فيلق القدس».

وقال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين: «النظام الإيراني المتوحش يستغل مجتمعات اللاجئين في إيران، ويحرمهم من الحصول على خدمات أساسية، مثل التعليم، ويستخدمهم دروعاً بشرية في الصراع السوري». وأضاف في بيان: «استهداف الخزانة لفصائل تدعمها إيران وغيرها من الوكلاء، جزء من حملتنا المستمرة للضغط من أجل إغلاق الشبكات غير القانونية التي تصدر الإرهاب والاضطرابات إلى كل أنحاء العالم».

طباعة