سورية: انفجار سيارة مفخخة في اللاذقية ومصرع منفذ الهجوم

موقع التفجير في اللاذقية حيث ونتج عنه إصابة 14 بجروح. أ.ف.ب

قتل شخص وأصيب 14 آخرون، أمس، إثر انفجار سيارة مفخخة في مدينة اللاذقية السورية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن مدير صحة اللاذقية، أن «التفجير الإرهابي أسفر عن استشهاد مدني وإصابة 14 آخرين بجروح».

وكانت الوكالة أفادت في وقت سابق بمقتل السائق وإصابة أربعة آخرين في التفجير، مشيرة إلى أنه وقع في ساحة الحمام على أطراف اللاذقية.

وأضافت الوكالة أن «الجهات المختصة قامت بتفكيك عبوة ناسفة ثانية قبل تفجيرها في المكان نفسه».

وأشار مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، لوكالة «فرانس برس» إلى أنه تم وضع عبوة ناسفة في السيارة أو قربها.

ونشرت الوكالة صوراً تظهر السيارة وهي تحترق وحولها رجال الإطفاء.

كما بث التلفزيون السوري صوراً لمكان التفجير أظهر تجمهر عدد كبير من الأشخاص وعناصر من الجيش حوله.

وفي الوسط بينت الصور حافلة بيضاء صغيرة محطمة ومتفحمة.

وشهدت الساحة نفسها في المدينة في سبتمبر 2015 انفجار سيارة محملة بكمية كبيرة من المواد المتفجرة، ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة 25 شخصاً بجروح متفاوتة، ووقوع أضرار مادية كبيرة بالسيارات والمنازل.

ويأتي ذلك بعد يومين من تفجير عبوة مفخخة في دمشق لم تسفر عن ضحايا، بحسب الوكالة الرسمية التي أشارت إلى «معلومات مؤكدة بإلقاء القبض على إرهابي».

من جهة أخرى، ارتفع عدد قتلى القصف الإسرائيلي الذي استهدف ليل الأحد الاثنين مواقع عسكرية إيرانية وسورية قرب دمشق وجنوبها إلى 21 قتيلاً، معظمهم من «الإيرانيين»، بحسب حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت إسرائيل أعلنت شن سلسلة من الضربات الجوية في سورية على مخازن ومراكز استخبارات وتدريب قالت إنها تابعة لفيلق القدس الإيراني، إضافة إلى مخازن ذخيرة وموقع في مطار دمشق الدولي.

طباعة