بومبيو يشدِّد من الأردن على التعاون لمجابهة «داعش» وإيران

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره الأردني أيمن الصفدي في عمان. أ.ب

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن على الولايات المتحدة أن تتعاون مع الأردن، لهزيمة الإرهاب الإيراني.

وأكد بومبيو، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، أمس، أن «أكبر خطرين على منطقة الشرق الأوسط حالياً، هما (داعش)، والنظام الإيراني».

وأشار إلى أن «الأردن يلعب دوراً مهماً في حل الأزمة السورية، ومواجهة إرهاب الجماعات المتطرفة».

من جانبه، قال وزير الخارجية الأردني إن «هزيمة تنظيم داعش الإرهابي، هي هدف مشترك للأردن وأميركا».

وأضاف الصفدي أن «الدول العربية لديها مشكلات مع النظام الإيراني، وسلوكها الإرهابي، وسياستها المتطرفة»، موضحاً أن «الأردن سيستمر في تعاونه مع المجتمع الدولي، لمجابهة (داعش) وإيران، بطريقة تحقق المنفعة والأمن لكلينا».

وأوضح أن «القضية الفلسطينية أخذت حيزاً كبيراً من المحادثات مع وزير الخارجية الأميركي».

وحول الأزمة السورية، قال: «إننا ننسق مع روسيا والمجتمع الدولي، ونحتاج إلى التعاون العربي، للإسهام في التوصل لحل سياسي للأزمة في سورية»، مؤكداً أن «مرتفعات الجولان منطقة سورية محتلة، وهو ما يقره القانون الدولي بوضوح».

وطالب وزير الخارجية الأردني إسرائيل بـ«الانسحاب من مرتفعات الجولان».

وكان وزير الخارجية الأميركي قد بدأ، أمس، من عمان جولة في الشرق الأوسط، تهدف خصوصاً لطمأنة حلفاء واشنطن، بأن الولايات المتحدة منخرطة في سورية، بعد الإعلان المفاجئ عن سحب قواتها من سورية.

بالإضافة إلى الأردن، سيزور بومبيو مصر والبحرين والإمارات وقطر والسعودية وسلطنة عمان والكويت، وفقاً لوزارة الخارجية الأميركية. وأشار البيت الأبيض إلى احتمال توجهه إلى بغداد.. لكن هذه المحطة لم تؤكد.

طباعة