البحرين تؤكد وقوفها مع سورية في حماية سيادتها وأراضيها

وزير الخارجية البحريني أكد أن بلاده لم تقطع علاقاتها مع سورية «رغم الظروف الصعبة». أرشيفية

أعلنت مملكة البحرين أمس، استمرار العمل في سفارتها بدمشق، وكذلك في السفارة السورية بالمنامة، وأن الرحلات الجوية بين البلدين قائمة دون انقطاع.

وقال بيان وزارة الخارجية البحرينية الذي نشرته وكالة أنباء البحرين، إن الوزارة تعلن عن «استمرار العمل في سفارة مملكة البحرين لدى الجمهورية العربية السورية الشقيقة، علماً بأن سفارة الجمهورية العربية السورية لدى مملكة البحرين تقوم بعملها».

وقالت الخارجية، في بيانها، إن «هذه الخطوة جاءت حرصاً من مملكة البحرين على استمرار العلاقات مع الجمهورية العربية السورية، وعلى أهمية تعزيز الدور العربي وتفعيله من أجل الحفاظ على استقلال سورية وسيادتها ووحدة أراضيها، ومنع مخاطر التدخلات الإقليمية في شؤونها الداخلية، ما يعزز الأمن والاستقرار فيها ويحقق للشعب السوري طموحاته في السلام والتنمية والتقدم». وقال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، إن بلاده لم تقطع علاقاتها مع سورية «رغم الظروف الصعبة» في إشارة إلى الحرب الأهلية السورية التي استمرت نحو ثماني سنوات. وقال في تغريدة عبر «تويتر»: «سورية بلد عربي رئيس في المنطقة، لم ننقطع عنه ولم ينقطع عنا رغم الظروف الصعبة».

وأضاف: «نقف معه في حماية سيادته وأراضيه من أي انتهاك. ونقف معه في إعادة الاستقرار إلى ربوعه وتحقيق الأمن والازدهار لشعبه الشقيق».

طباعة