تقرير للبرلمان الألماني: تركيا قوة احتلال في سورية

اعتبر تقرير علمي صادر من البرلمان الألماني (بوندستاج) تركيا قوة احتلال في سورية.

وجاء في التقرير الذي تم إعداده بتكليف من الكتلة البرلمانية لحزب «اليسار»، أنه عند التدقيق في الأمر يتضح أن «الوجود العسكري التركي في منطقة عفرين شمال سورية ومناطق أعزاز والباب وجرابلس شمال البلاد يستوفي كل معايير الاحتلال العسكري».

يذكر أن القوات التركية توغلت في شمالي سورية في يناير الماضي لمقاتلة وحدات حماية الشعب الكردية، التي تصنفها تركيا على أنها منظمة إرهابية. واستندت الحكومة التركية في هذه العملية على حق الدفاع الذاتي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن أخيراً عزمه شن هجوم جديد على وحدات حماية الشعب الكردية، إلا أنه أرجأ تنفيذ ذلك لأجل غير مسمى، عقب إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من سورية.

ولم تضع الحكومة الألمانية حتى الآن تصنيفاً لعملية عفرين وفقاً للقانون الدولي، إلا أن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قال في مارس الماضي إن العملية العسكرية التركية «لن تكون بالتأكيد متوافقة مع القانون الدولي»، إذا بقيت القوات التركية على الدوام في سورية.

وقالت نائبة رئيس الكتلة البرلمانية لحزب «اليسار»، سيفيم داجدلين، إن هذا التقرير يجب أن يكون صيحة إيقاظ للحكومة الألمانية، وأضافت: «أنه لأمر مشين الاستمرار في عدم تقييم توغل واحتلال أجزاء من سورية من جانب تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، على أنه انتهاك للقانون الدولي، رغم كل تقارير ومواقف جميع الكتل البرلمانية».

طباعة