الجيش العراقي يقصف أهدافاً لـ «داعش» في دير الزور السورية

تصاعد أعمدة الدخان بعد تفجير شهدته دير الزور السبت الماضي. أ.ف.ب

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أمس، أن طيرانها الحربي شن غارة ضد أهداف لتنظيم «داعش» الإرهابي، الأسبوع الماضي، داخل الأراضي السورية.

وذكر بيان للوزارة أن القوات العراقية نفذت ضربة جوية ضد هدفين لتنظيم داعش في منطقة هجين داخل الأراضي السورية، وأدت الضربة إلى تدمير البنايتين المستهدفتين بالكامل.

وتابع البيان: «كان كبار قادة داعش يستخدمون هاتين البنايتين كمكان لعقد اجتماعاتهم بشكل دائم، ويشكل تدمير هاتين البنايتين ضربة موجعة للتنظيم الإرهابي، ما سيقلل بشكل كبير قدرة ذلك التنظيم على توجيه وقيادة المتبقي من مقاتليه داخل منطقة هجين وحولها».

ولم يشر بيان الوزارة إلى تاريخ تنفيذ الضربة، إلا أن مركز الإعلام الأمني أفاد بأنها نفذت يوم 11 ديسمبر الجاري.

في السياق نفسه، شن تنظيم «داعش»، أمس، هجوماً على مدينة هجين في ريف دير الزور الشرقي وتمكن من السيطرة على أجزاء من المدينة.

وقال مصدر في مجلس دير الزور المدني، لوكالة الأنباء الألمانية، إن تنظيم داعش «استعاد السيطرة على حي القلعة جنوب شرق مدينة هجين، بعد هجوم شنه مقاتلو التنظيم فجر اليوم مستغلين سوء الأحوال الجوية السائدة في المنطقة». وأكد المصدر أن مقاتلي داعش تسللوا إلى نقاط سيطرة «قوات سورية الديمقراطية» (قسد) على أطراف المدينة، وسيطروا على عدد منها وفتحوا الطريق لدخول مجموعات أخرى من مقاتليهم، ما سهل سيطرتهم على الحي، ما دفع عناصر تلك النقاط إلى الانسحاب. وتشهد محافظة دير الزور ومناطق شرقي سورية أمطاراً متواصلة منذ أول من أمس. وكانت قوات سورية الديمقراطية سيطرت على مدينة هجين يوم الجمعة الماضي، بعد معارك عنيفة استمرت لأكثر من شهر.

طباعة