الأردن يخفض حجم خطة «الاستجابة» للأزمة السورية - الإمارات اليوم

الأردن يخفض حجم خطة «الاستجابة» للأزمة السورية

كشفت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية، ماري قعوار، عن توجه الحكومة لخفض حجم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية للعام المقبل.

ونقلت صحيفة «الغد» الأردنية عنها القول إن «هذا التعديل في الخطة يأتي في ظل ضعف التمويل المحقق لخطة العام الحالي، وفي ظل التطورات التي طرأت على الساحة السورية، وإمكانية العودة الطوعية للسوريين إلى بلادهم».

وأكدت أن «خطة العام المقبل لن تكون بضخامة الأعوام الماضية نفسها، مع التركيز أكثر على التمويل الموجه لحاجات الحكومة التمويلية في توفير الخدمات العامة للاجئين والمجتمعات المستضيفة (الأردنيين) معاً».

وأضافت أن «الأولويات الحكومية في الخطة المقبلة سيتم الاتفاق عليها بالتشارك مع المؤسسات الدولية والمانحين».

يأتي هذا في الوقت الذي لم يتجاوز فيه تمويل خطة الاستجابة للعام الحالي سوى 14.5% من أصل 2.51 مليار دولار هي حاجة الأردن لتمويل الخطة.

وأكدت قعوار ضرورة وقوف العالم إلى جانب الأردن، خصوصاً أن أعداد اللاجئين لم تنخفض، وأن تأثير الأزمة السورية على الأردن مستمر، وسيستمر لسنوات مقبلة.

وكانت الحكومة والمجتمع الدولي أطلقا خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية (2018-2020) بحجم إجمالي بلغ نحو 7.3 مليارات دولار للسنوات الثلاث، وبمتوسط نحو 2.4 مليار دولار سنوياً.

 

طباعة