تلميح أميركي إلى احتمال الاعتراف بضم الجولان لإسرائيل

توقع السفير الأميركي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، أن تبقى مرتفعات الجولان المحتلة تحت السيطرة الإسرائيلية «إلى الأبد»، وألمح فريدمان إلى احتمال أن تعترف الولايات المتحدة رسمياً بالجولان كأرض إسرائيلية، بحسب مقتطفات بثت، أمس، من مقابلة مع صحيفة إسرائيلية.

وقال فريدمان لصحيفة «يسرائيل هيوم»، التي ستنشر المقابلة كاملة اليوم: «لا أستطيع صراحة تصور وضع لا تكون فيه مرتفعات الجولان جزءاً من إسرائيل إلى الأبد»، وأضاف: «لا أستطيع أن أتصور وضعاً تعود فيه مرتفعات الجولان إلى سورية».

وتابع أن «التخلي عن مرتفعات الجولان، هذه المنطقة المرتفعة، قد يعرض إسرائيل لخطر أمني كبير، ومن البديهي القول إنني أعتقد أن أكثر شخص لا يستحق الحصول على هذه المكافأة هو (الرئيس السوري بشار) الأسد».

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية في حرب 1967، وضمتها بعد ذلك في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.